728 x 90

تسريب معلومات وبيانات 5.5 مليون مستخدم لشركة رايتل في إيران

تسريب معلومات 5.5 مليون مستخدم لشركة رايتل للاتصالات في إيران
تسريب معلومات 5.5 مليون مستخدم لشركة رايتل للاتصالات في إيران

عرض مخترق، معلومات 5.5 مليون مستخدم لشركة رايتل للاتصالات المشغل الثالث لشبكة الهاتف المحمول في إيران، للبيع على شبكة الإنترنت.

المعلومات التي يتم عرضها مقابل عدد من عملية بيتكوين بقيمة ألف دولار حسب وكالة أنباء إيسنا يوم الآربعاء 3 يونيو. هذا المستخدم اقترح على شركة رايتل بداية طلب 5 بيتكوين مقابل عدم الكشف عن هذه المعلومات حسب ظن بعض الخبراء الفنيين الإيرانيين لكن بعد ما رأى أن الشركة غير راغبة في ذلك، أراد بيعها وعرضها بشكل عام. كما ادعى هذا المخترق أن جميع المعلومات حديثة واستخرجها في أبريل 2020.

إن تسريب المعلومات الشخصية المتعلقة بمستخدمي تلغرام الذين يستخدمون إصدارات غير رسمية من التطبيق ومستخدمي المتاجر عبر الإنترنت وحتى معلومات عن تسجيل الإيرانيين في الأيام الأولى من العشر الثالث من شهر مارس من هذا العام ثم أخبار تسرب المعلومات في بعض المنظمات في الأشهر الأخيرة في بداية العام ، أصبح واحدا من أهم الأخبار المثيرة للجدل.

أخبارذات صلة:

فضيحة جديدة للنظام الإيراني بشأن قرصنة سيبرانية على بريطانيا

4/3/2019

من إرهاب الميليشيات إلى الإرهاب السيبراني لا يتوقف النظام الإيراني عن أعماله الإجرامية من الشرق للغرب. فالنظام الحاكم فيها نظام عدواني لايكف عن التآمر والخداع والارهاب.
هذا هو ملخص ما كشفته شبكة "سكاي نيوز" البريطانية أن قراصنة إنترنت ينتمون للحرس الثوري الإيراني شنوا هجومًا سيبرانيا كبيرًا على البنية التحتية الرئيسية في المملكة المتحدة.
واستهدف الهجوم الذي وقع في ديسمبر الماضي أرقام الهواتف المحمولة الخاصة بنواب البرلمان والسياسيين وسرقة بياناتهم خلال الهجوم.
كما أن الهجمات الإلكترونية، استهدفت أجزاء رئيسية من البنية التحتية الوطنية في المملكة المتحدة قبل عيد الميلاد مباشرة، حيث تعرضت شركات القطاع الخاص، بما في ذلك البنوك للهجوم أيضًا فيما وصف بأنه حملة "مستمرة". ... .

من الإيرانيون الذين عاقبتهم أميركا بسبب هجمات سيبرانية؟

2/15/2019

قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية بتصنيف كيانين تابعين للحرس الثوري في إيران وعشرة أشخاص مرتبطين بهما على قائمة العقوبات بسبب تورطهم في هجمات سيبرانية ضد أهداف الولايات المتحدة.

ووفقا لبيان الخزانة الأميركية، فإن أحد الكيانين هي منظمة " أفق نو (الأفق الجديد)" التي تقوم بتنظيم مؤتمرات دولية تدعم جهود قوات فيلق القدس بالحرس الثوري للتدخلات العسكرية الإقليمية والخارجية وكذلك تجنيد وجمع المعلومات من الحضور الأجانب، بما في ذلك الأشخاص الأميركيون. .... .