728 x 90

الولايات المتحدة:

لا تزال إيران تواصل تطوير برنامجها النووي بشكل كبير منتهكةً القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي

لا تزال إيران تواصل تطوير برنامجها النووي بشكل كبير منتهكةً القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي
لا تزال إيران تواصل تطوير برنامجها النووي بشكل كبير منتهكةً القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي

قال لويس بونو، القائم بالأعمال الأميركي لدى المنظمات الدولية في فيينا يوم الثلاثاء 14 سبتمبر 2021، نيابة عن البعثة الدبلوماسية الأمريكية في اجتماع محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول انتهاك نظام الملالي لتعهداته: "إن فرصة العودة إلى المعاملة بالمثل بشكل كامل في إطار الاتفاق النووي لن تدوم إلى الأبد. ويفيد تقرير المدير العام أن إيران لا تزال تواصل تطوير برنامجها النووي بشكل كبير منتهكةً القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي.

"والجدير بالذكر أن الاستمرار في تصعيد التوترات النووية وانتهاك القيود المنصوص عليها في الاتفاق النووي سيزيد من بعدنا عن التمسك بالمثل بالاتفاق النووي ولن يقربنا منه".

وأضاف المبعوث الأمريكي: إن هذه التصعيدات تقربنا أيضًا من النقطة التي تكون فيها العودة إلى المعاملة بالمثل ليست من شأنها أن تنطوي مرة أخرى عن مزايا منع التخصيب التي أهداها الاتفاق النووي في الأصل لنظام الملالي.

وندعو إيران إلى العودة إلى المفاوضات دون أي تأخير والامتناع عن تصعيد التوترات التي لا طائل منها سوى أنها تزيد من صعوبة مواصلة عملنا. ويجب على إيران أن تتجه بشكل أكثر إلحاحًا نحو التوصل إلى اتفاق وألا تنأى بنفسها عنه.

ومن المهم للغاية أن تدعم إيران المفاهيم الواردة في البيان المشترك الصادر بتاريخ 12 سبتمبر، بما في ذلك الإجراءات المؤقتة لمراقبة الاتفاق النووي.

وإذا فشلت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في استئناف التفتيش واستمرار معرفتها بمدى التزام نظام الملالي بتعهداته الرئيسية المنصوص عليها في الاتفاق النووي، فإن استئناف المعاملة بالمثل في الاتفاق النووي ستكون أكثر صعوبة إلى حد كبير.