728 x 90

تجمع احتجاجي لطلاب جامعات طهران للاعتراض على الخصخصة

طلاب جامعات طهران يحتجون على الخصخصة
طلاب جامعات طهران يحتجون على الخصخصة

تحشدت مجموعة من طلاب جامعات طهران أمام مبنى منظمة الخصخصة يوم الاثنين 7 سبتمبر للاحتجاج على عمليات الخصخصة والتحويلات غير المبدئية.
ورفع الطلاب لافتات كتب عليها "اقطعوا أيدي الفاسدين من شركة هفت تبه لقصب السكر" و "خصخصة التربحات مصيبة على الإنتاج الوطني" و "خصخصة التربحات سبب البطالة".
وتجدر الإشارة إلى أنه من أجل نهب الثروات الوطنية للشعب الإيراني، قام مسؤولو نظام الملالي بتسليم معظم المصانع الإيرانية المربحة والمهمة التي تضم مئات الآلاف من العمال والموظفين تحت غطاء الخصخصة لأقاربهم أو الأجهزة القمعية مثل قوات الحرس.

وهؤلاء من خلال نهب أرصدة الشعب، تسببوا في تدمير حياة عمال هذه المصانع، ولا يريدون حتى دفع الأجور الشهرية واليومية للعمال المحرومين. ومن نتائج هذا النهب انتشار بطالة العمال. ومن الأمثلة على ذلك شركة قصب السكر في هفت تبه أو مصنع صناعة الجرارات في تبريز أو شركة هيبكو في أراك وعشرات مصافي النفط والغاز من بينها.

وتؤكد المقاومة الإيرانية أنّ ما يحدث تحت عنوان الخصخصة في النظام الإيراني وتحت حكم الملالي، لا يستهدف من وراءه إلا تحويل مليارات الدولارات إلى خزينة النظام الفاسد، جراء نقل الشركات المملوكة للدولة، والتسبب أيضا في إفلاس الشركات وتشريد عامليها.

وقد واجهت العديد من هذه الشركات بعد نقل ملكيتها انهياراً كاملاً، وقاموا بعدها ببيع أراض وأملاك الشركات، فيما تم إغلاق باب المعامل ووضع الورثة ثروة طائلة في جيوبهم بينما أصبح العمال عاطلين عن العمل.

ومن بين هذه الشركات، التي أغلقت أبوابها، وخرجت من دورة الإنتاج في إيران وتوقفت بشكل كامل بسبب عملية الخصخصة، معامل ارج، وآزمايش، وبلر، والأقمشة في به شهر، ومعمل آونغان، وروغن قو، والغزل في ري وعدد آخر من المعامل الكثيرة.