728 x 90

تجمعات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات في طهران ومختلف المدن في إيران

تجمعات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات في طهران ومختلف المدن في
تجمعات احتجاجية للمتقاعدين وأصحاب المعاشات في طهران ومختلف المدن في

قام مئات من المتقاعدين وأصحاب المعاشات السبت 5 سبتمبر بالتحشد أمام مكاتب الضمان الاجتماعي في كل من طهران ومختلف المدن الإيرانية بما في ذلك مشهد ورشت والأهواز وبوشهر وكرج واروميه وتبريز وأراك وبجنورد وخرم آباد وكرمان ولاهيجان وشوش ونيشابور و... للاحتجاج على الفقر والتضخم والغلاء الفاحش.

ومنعت قوى الأمن والوحدات الخاصة التي انتشرت في مواقع التجمع في وقت سابق، من انضمام المواطنين إلى المحتجين وزيادة حشودهم.

ورغم وعود تم إطلاقها لهم بما في ذلك التفاوض مع ممثلي المتقاعدين، إلا أن المحتشدين في طهران واصلوا احتجاجهم وهتفوا «لا نسكت حتى ننال حقوقنا» و«يا روحاني أجب عن التضخم والغلاء».

وأعلن المتقاعدون طلباتهم؛ منها توحيد الرواتب بما يتماشى مع الغلاء والتضخم وإدارة مراكز المتقاعدين من قبل أنفسهم دون تدخل وكلاء النظام النهابين السارقين.

كما ردّد المحتجون أيضًا: «متى ينتهي جحيم العمال المتقاعدين للضمان الاجتماعي» و«الدفع الكامل لديون الحكومة لمنظمة الضمان الاجتماعي» و«تكريم المتقاعدين هو يوم أن تتعادل رواتب المتقاعدين مع رواتب المزاولين في العمل» و«الحكومة هي عاملة إفلاس صندوق التقاعد» و«نحن نستطيع فقط أن ننال حقوقنا من خلال النزول في الشوارع».

وفي بعض المدن، حاولت القوات القمعية منع إقامة التجمعات بالتهديد والترويع. ففي مدينة رشت اعتقلوا سيدة مشاركة في التجمع الاحتجاجي وأخذوها معهم. وفي مدينة كرج، قامت قوى الأمن الداخلي بتفريق المحتشدين بعد حصارهم. وفي مدينة يزد قامت القوات القمعية بفض الجمهور المحتشد قسوة بدعوى أن التجمع جاء بدعوة من مجاهدي خلق.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

5 سبتمبر (ايلول) 2020