728 x 90

بطالة 40٪ من خريجي البكالوريوس في إيران

30 إلى 40٪ من خريجي الدراسات العليا عاطلون عن العمل
30 إلى 40٪ من خريجي الدراسات العليا عاطلون عن العمل

أشار وزير العلوم والتكنولوجيا في حكومة روحاني، إلى تناقص وجود الطلاب في البلاد، واعترف بانتشار البطالة بين الخريجين، مضيفًا: « الإحصائيات تشير إلى أنه منذ عام 2017، تم توظيف أكثر من 60٪ من خريجي طلاب البكالوريوس وأكثر من 70٪ يعملون في مستوى الدراسات العليا وكانت نسبة الدكتوراه 90٪.

وأضاف الوزير، مشيراً إلى انتشار البطالة بين خريجي البلاد أننا نشعر بالقلق إزاء 40 في المائة من خريجي طلاب البكالوريوس و 30 في المائة من طلاب الدراسات العليا و 10 في المائة من حاملي شهادة الدكتوراه العاطلين عن العمل ولا يزاولون أي وظيفة، في حين أن معظم الطلاب في مستوى الدراسات العليا في البلاد من غير المزاولين هم من النساء. (إرنا - 4 سبتمبر 2020).

وأشار وزير العلوم في حكومة روحاني إلى انخفاض جذب الطلاب في البلاد قائلا: «في السنوات السابقة، كان عدد الطلاب في البلاد أكثر من 4.5 ملايين، لكن الآن، مع اتجاه تنازلي، وصل عدد الطلاب في البلاد إلى 3.5 ملايين.

ذكرت وكالة "تسنيم" الحكومية للأنباء نقلًا على لسان حاتم زاده قوله: "إن ما لا يقل عن 70 في المائة من الوظائف المتاحة في سوق العمل لا تحتاج إلى تعليم جامعي. فإذا ألقيت نظرة على الأعمال القريبة ذات يوم في طريقك إلى العمل ستدرك بسهولة أن العديد من الوظائف لا تتطلب تعليمًا جامعيًا".

وفي الختام إدعى بوصفه المساعد التعليمي في قطاع التعليم الفني والمهني في إيران محتجًا على حصول الشباب الإيراني على أي نوع من التعليم العالي وشهادات دراسية أعلى، قائلًا: "إن من المفاهيم الخاطئة الموجودة في البلاد هي أنهم يفضلون المستندات على المهارة".

وأعلن أن عدد الخريجين العاطلين عن العمل يقدر بحوالي مليون و340 ألف شخص. وتفيد الإحصاءات الرسمية لعام 2018 أن حوالي 40 في المائة من المتدربين في المراكز الفنية والمهنية من خريجي الجامعات. ويقول حاتم زاده أن المراجعين حاصلون على شهادات حتى شهادة الدكتوراة .