728 x 90

بريان هوك: لا ينبغي أن يمتلك النظام الإيراني سلاحًا نوويًا ، فالخيار العسكري مطروح

براين هوك
براين هوك

في مقابلة خلال زيارته للشرق الأوسط إلى المملكة العربية السعودية ، قال بريان هوك ، المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأمريكية إلى إيران ، في مقابلة: "النظام الايراني يجب ألا يحصل على سلاح نووي والخيار العسكري مطروح دائما على الطاولة."
وقال "نحن نستخدم الخيارات القانونية القائمة لتمديد العقوبات" ، مؤكدًا أن بلاده تفضل تمديد العقوبات حتى يتم وضع آلية. يمكننا أن نسلك الطريق السهل أو نأخذ الطريق الصعب. نحن نفضل خيار تمديد العقوبات. "إذا نجحت الخطة" أ "، فلن نضطر إلى الانتقال إلى" الخطة ب ".

من جانبه اكد مايكل ماكول عضو بارز في لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي: يجب على مجلس الأمن تمديد العقوبات على إيران على الفور

أصدر مايكل ماكول، عضو بارز في لجنة الشؤون الخارجية بالكونغرس الأمريكي، بيانا يوم الثلاثاء 30 يونيو شدد فيه على الحاجة الملحة إلى تمديد حظر الأسلحة الذي فرضه مجلس الأمن على النظام الإيراني.

وشدد على أنه ينبغي لمجلس الأمن تمديد العقوبات على إيران على الفور ومنع التهديدات المستقبلية ضد جيرانها وزعزعة استقرار الشرق الأوسط.

وأضاف: حتى تحت العقوبات الموجودة فإن النظام الإيراني قد زود القوات المرتزقة العاملة بالنيابة عنه في الشرق الأوسط بالسلاح وهاجمت السعودية والقوات الأمريكية في العراق.

الآن تخيلوا مدى خطورته على العالم إذا لم يتم تمديد العقوبات والسماح للنظام الإيراني بشراء الأسلحة دون قيود".

كما قال هوك يوم الأحد 28 يونيو في مقابلة مع أسوشيتدبرس في أبوظبي: يجب أن يبقى حظر السلاح قائمًا على النظام الإيراني حتى لا يصبح النظام الإيراني تاجر السلاح للأنظمة المارقة والمنظمات الإرهابية.

وأكد هوك: هناك خيار أمام النظام الإيراني أن يخرج المفتشين وهذا ما يزيد من توتير الأزمة. وإذا ما انتهى حظر السلاح على النظام، فهو يقوم في وضح النهار بأعمال كان ينفذه في ظلام الليل. مضيفًا: إذا ما لعبنا في ملعب النظام الإيراني فهو ينتصر، له تكتيك مافياوي فهو يهدد الآخرين لكي يفرض عليهم بأن ما سيحدث فهو الأسوأ.

وفي وقت سابق قال بيان صادر عن وزير الخارجية الأمريكي «كجزء من حملتنا القصوى للضغط، وضعت الولايات المتحدة ثمانية كيانات مرتبطة بصناعة المعادن في إيران وعينت كيانًا نقل مادة إلى إيران ذات أهمية بالغة لمصانع المعادن في طهران في جدول عقوباتها».

وأكد بومبيو أن «النظام الإيراني يستخدم الإيرادات التي يتلقاها من تصدير المعادن لتوفير التمويل لقوات الحرس، وهي منظمة إرهابية أجنبية معينة، وأنشطة ضارة أخرى في الشرق الأوسط وما وراءه»
ونوه أن الولايات المتحدة تستمر في ممارسة أقصى ضغط على إيران حتى يقرر النظام البدء في التصرف مثل دولة طبيعية.