728 x 90

انتفاضة الشعب اللبناني بعد انتفاضة العراق ضربة كبيرة للنظام الإيراني

  • 10/18/2019
انتفاضة الشعب اللبناني بعد انتفاضة العراق ضربة كبيرة للنظام الإيراني
انتفاضة الشعب اللبناني بعد انتفاضة العراق ضربة كبيرة للنظام الإيراني


بعد العراق، وجهت انتفاضة الشعب اللبناني ضد النظام الحكومي الفاسد وحزب الشيطان، ضربة أخرى على النظام الإيراني.
إن المظاهرات الواسعة للشعب اللبناني تأتي عقب الانتفاضة الواسعة للشعب العراقي الذي انتفض ضد الوضع المعيشي المأساوي وفساد الحاكمين الخاضعين لسيطرة النظام الإيراني في العراق. كلا البلدين (لبنان والعراق) يعاني من التدخلات المنفلتة للنظام الإيراني في شؤون البلدين. المظاهرات الشعبية في كلا البلدين ضربة كبيرة لسياسات النظام الإيراني الإرهابية والتدخلية في المنطقة مما سيزيد من الموقع الضعيف للنظام وعملائه في المنطقة.
العامل الرئيسي للوضع الاقتصادي والمعيشي المأساوي في لبنان، هو حزب الله اللبناني عميل النظام الإيراني الذي تسبب بسياساته المدمرة في تدهور الوضع الاقتصادي والمعيشي في لبنان.
واتسعت مظاهرات لبنان في يومها الثاني واحتشد الآلاف في ساحة رياض الصلح وسط بيروت، الجمعة،ضد الأوضاع المعيشية المتردية واحتمال زيادة الضرائب في الموازنة المقبلة،مطالبين بإسقاط الحكومة.
فيما أفادت وسائل إعلام لبنانية عن سقوط قتيلين و7 جرحى بإطلاق نار من عناصر مواكبة في مدينة طرابلس شمال لبنان، فيما اعتقل الجيش اللبناني أحد مطلقي النار.
هذا وأعطى رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، مساء الجمعة، 72 ساعة مهلة لشركائه في الحكومة للاتفاق على مخرج للأزمة الاقتصادية في لبنان، وقال "إن الانتظار لم يعد خياراً ومن يملك الحل للأزمة أن يتقدم"، وتحدى من يملك الحل أن يتسلم وفق انتقال سلس وهادئ للسلطة.
وقال الحريري "الغضب ردة فعل طبيعية إزاء الأداء السياسي في لبنان وتعطيل الدولة، والناس أمهلتنا كثيرا وانتظرت منا عملية إصلاح وفرص عمل".
وكانت عدة مناطق لاسيما في الجنوب اللبناني، شهدت إحراق يافطات بأسماء نواب تابعين لحزب الله وحركة أمل.
ويواصل آلاف اللبنانيين في أنحاء البلاد منذ الخميس التظاهر ضد الحكومة على خلفية أزمة اقتصادية عميقة في أكبر احتجاجات تشهدها البلاد منذ أعوام.
واندلعت شرارة الاحتجاجات بعد أن أعلنت الحكومة الخميس عن خطط لفرض رسوم جديدة قيمتها 20 سنتا يوميا على المكالمات الصوتية عبر بروتوكول الإنترنت الذي تستخدمه تطبيقات مثل واتساب المملوك لفيسبوك، لكنها عادت وألغت القرار بعد خروج الناس للشوارع.

إرهاب نظام الملالي في إيران وإشعاله للحروب في السنوات الأخيرة

مختارات

احدث الأخبار والمقالات