728 x 90

انتفاضة إيران في يومها التاسع- استشهاد مالايقل عن 285- اعتقالات في جامعة طهران

  • 11/23/2019

يتم تحديث هذا الخبر

آخر الإحصائيات حسب منظمة مجاهدي خلق الإيرانية:

  • عدد مدن الانتفاضة: 165 مدينة
  • o عدد الشهداء: 285شهيدًا
  • o عدد المصابين: أكثر من 3700 شخص
  • عدد المعتقلين: أكثر من 7000

استشهاد مالايقل عن 285 من المنتفضين -إعلان أسماء 99 من الشهداء

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أن مالايقل عن 285 من رجال الانتفاضة استشهدوا على يد النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران. ولكن العدد الحقيقي للشهداء أكثر من ذلك والنظام يحاول التستر على أبعاد أعماله الوحشية. الشهداء معظمهم في أعمار الشباب والمراهقة واستُهدفوا أساسًا في الرأس والصدر. وأعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أسماء 99 من الشهداء.

اعتقالات واسعة بجامعة طهران

وافادت التقارير أن حملة اعتقالات واسعة بدأت داخل جامعة "طهران"، حيث تم اعتقال عشرات الطلاب على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت منذ الجمعة الماضية.

مقتل ضابط لقوات الحرس

أفادت وكالة أنباء ”فارس“ لقوات الحرس، يوم أمس تشييع نقيب لقوات الحرس يدعى ”أكبر مرادي“، قتل في اشتباكات بين قوات الأمن ومواطنين في ”ماهشهر“. كما وفي اليوم السابق. تم دفن ضابط آخر لقوات الحرس باسم ”رضا صيادي“ الذي قتل خلال قمع المواطنين.

استمرار قطع الإنترنت


وفقًا للتقارير الواردة أن الإنترنت مازال محجوبًا، في معظم أنحاء إيران ، وتشير شركة ”نت بلاكز“ إلى زيادة الوصول إلى الإنترنت بنسبة 21 بالمائة.

نت بلاكز.

تفاصيل أخبار عن انتفاضة تبريز على لسان المواطنين في تبريز

  • السبت 16نوفمبر، بدأت انتفاضة تبريز انطلاقًا من منطقة ”جايكنار“ القريب من ”بل سنكي“ (قاري كوربوسي). بدأ الناس المحتشدون في الموقع بغلق الطريق الرئيسي ورفع هتافات للاحتجاج على الوضع الحالي للبلاد وارتفاع سعر البنزين.
  • في حوالي الساعة الرابعة عصرًا بدأت تجمعات الناس في حوالي منطقة ”جهل متري“ و ”حيدر أباد“ تدريجيًا، فيما كانت القوات الخاصة ومركز الشرطة يحاولان تفريق الناس.
  • في الساعة السابعة مساءً، بدأت حركة المرور تزدحم مع تزايد كثافة الجمهور في الشوارع في كل لحظة بحيث توقفت حركة السيارات من قبل الناس.
  • في حوالي الساعة الثامنة مساءً، انتشرت الأخبار بأن الناس في شارع ”جهل متري انقلاب“ بدأوا يكسرون واجهات البنوك، وتم إشعال النار في 4 من البنوك الحكومية في ”جهل متري“، وأكبرها هو ”بنك ملي“.
  • في يوم الأحد، وفي شارع ”جهل متري انقلاب“، أوقف رجال الانتفاضة والمتظاهرون سيارة من نوع ”سمند“ رصاصي اللون لأحد الملالي الحكوميين وإرغامه على النزول من السيارة ثم ربطوا عمامته بعنقه وسحلوه في الشارع وركلوه بحيث أصيب بجروح بليغة.
  • كان أحد أبرز سمات هذه الانتفاضة المشاركة الكثيفة للشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و 23 عامًا.
  • تجمهرت حشود كبيرة من المواطنين يقدر عددهم بحوالي 10 آلاف محتج في منطقة ستارخان وحدها.
  • في الأيام الأخيرة، قامت دائرة الاستخبارات في تبريز سيئة السمعة باعتقال الناشطين السياسيين والسجناء السياسيين سابقين. تم إلقاء القبض على واحد إلى أربعة أشخاص تقريبًا في كل منطقة.

فيديو جديد من احتجاجات في مدينة تبريز

موقع ”رويداد24“ الحكومي:

  • تعرض أكثر من 1000 من البنوك للضرر منذ 15 نوفمبر
  • 120 فرع لبنك ”ملت“، و100 فرع لبنك مسكن ، و20 فرعًا لبنك ”باساركاد“
  • في مدينة خرم آباد وحدها، تم تدمير 46 جهاز صراف آلي بنسبة 20 إلى 100 بالمائة
  • 36 فرع للبنك تضرر في مدينة خرم آباد وأحرقت خمسة فروع في مدينة خرم آباد ، والتي تضررت بنسبة تتراوح بين 20 و 100 في المائة.


نت بلاكز: مستوى الوصول الناس إلى الإنترنت في إيران إلى 21 بالمائة


o أكدت شركة نت بلاكز أن الوصول إلى الإنترنت قد زاد بنسبة 21٪ في إيران.
o أبلغ عدد من وكالات أنباء النظام عن وجود اتصال إنترنت منزلي في 10 محافظات، لكن لم تؤكده مصادر أخرى حتى الآن.

مريم رجوي: بيت القصيد هو أن ولاية الفقيه قد وصلت إلى نهاية طريقها

وفي أشرف3 (الثالث)، بألبانيا اقيمت مراسيم تأبين لشهداء الانتفاضة الأخيرة فى إيران. وشاركت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في هذه المراسيم وحيت شهداء الانتفاضة الأخيرة للشعب الإيراني في مختلف المحافظات وألقت كلمة بهذه المناسبة.

وقالت السيدة رجوي في كلمتها:

غداة انتفاضة يناير2018، أكدت المقاومة الإيرانية أنه لن تعود أوضاع المجتمع الإيراني ولا وضع النظام إلى توازنه السابق، وأن الانتفاضة في الأيام الأخيرة أثبتت هذه الحقيقة بشكل مضاعف.

الملالي، بطبيعة الحال، حاولوا ويحاولون كثيرًا؛ بدءًا يلجؤون إلى الإرهاب وإلى أعمال الشيطنة ضد الشعب وضد المقاومة الإيرانية و إلى تآجيج الحروب في المنطقة وإلى القمع المفرط الذي لا حدّ له ضد الشعب في كل أرجاء البلاد. ولكنه ليس لديهم مفرّ من السقوط.

اليوم، يزعم مسؤولو الأمن في النظام أن «مصادر الأحداث الأخيرة التي سعت إلى زعزعة الأمن قد تم إيقافها في أجزاء كثيرة من البلاد ...» لكنهم لا يعرفون أو يتجاهلون أن الانتفاضات وحالة الاستياء العامة قد وصلت إلى درجة تنتج على قدم وساق مثل هذه المصادر أي شباب الانتفاضة ومعاقل الانتفاضة.

بيت القصيد هو أن ولاية الفقيه قد وصلت إلى نهاية طريقها. لذلك، أكرر التأكيد على أن دعم المواطنين المنتفضين ودعم وإسناد شباب الانتفاضة ومعاقل الانتفاضة واجب وطني وقومي.

لذلك:

1. أدعو عموم المواطنين إلى المشاركة بنشاط في تأبين الشهداء أينما كانوا وبأي طريقة وبقدر الإمكان.

2. لا تنسوا تقديم العناية والإسعاف للجرحى والمصابين والأسر فاقدة المعيل.

3. الاحتجاج والإضراب في أي وقت وفي أي مكان ضروري لاستمرار الانتفاضة.

4. العدوّ ينوي بكل قوته ورؤساء سلطاته الثلاث وأزلامه، شنّ مظاهرة مضادّة والتخويف ولكنه لم يعد يفيد. لا تخافوا من مسرحياتهم وعربداتهم. التضّامن والتعاضد الوطني هو أفضل ردّ.

5. على الدول والهيئات الدولية الامتناع عن التحفّظ حيال هذا النظام ويجب الدعوة إلى الوقف الفوري لعمليات القتل والاعتقالات. وإذا رفض النظام هذه الدعوة، يجب عليهم المطالبة بفرض عقوبات مجلس الأمن الدولي على النظام.

يجب على مجلس الأمن أن يحمّل خامنئي وروحاني مسؤولية ارتكاب جرائم ضد الإنسانية عن كل هذا القمع وسفك الدماء وتقديمهم إلى العدالة.

كما يجب على المجتمع الدولي أن يدين بشدة إرهاب الملالي الإلكتروني ومساعدة الشعب الإيراني على كسر هذا الحصار اللاإنساني.

6. يحاول النظام بمختلف الحيل التستر على العدد الحقيقي للشهداء. على الأمم المتحدة أن ترسل على الفور بعثة إلى إيران لتقصي الحقائق حول الشهداء والمصابين والمعتقلين.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات