728 x 90

المعارضة الإيرانية تدعو لإسقاط النظام ومحاسبته على انتهاكات حقوق الإنسان

  • 6/30/2018
مريم رجوي تقول إن تغيير النظام في متناول اليد أكثر من أي وقت آخر
مريم رجوي تقول إن تغيير النظام في متناول اليد أكثر من أي وقت آخر

دعت رئيسة “المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” مريم رجوي اليوم السبت، إلى محاسبة النظام الإيراني ودعم الانتفاضة الشعبية من أجل إسقاط نظام ولاية الفقيه.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته رجوي على هامش انطلاق المؤتمر السنوي العام للمجلس، بقيادة منظمة “مجاهدي خلق” في العاصمة الفرنسية باريس.

وقالت رجوي، “هذا الأسبوع نهضت طهران واهتزت الدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران، وإن انتفاضة طهران أثبتت أن عجلة التغيير قد بدأت بالتحرك ولا شيء يستطيع إيقاف شعب عازم على نيل الحرية”.

ووجهت رسالة إلى الشعب الإيراني، أعلنت فيها أن “تغيير النظام في متناول اليد أكثر من أي وقت آخر، وأن هناك مستقبلًا يلوح في الأفق، خاليًا من الإعدام والتعذيب والتمييز والقمع”.

وأكدت على أن “النظام غير قادر على منع استمرار وتوسع نطاق الانتفاضة التي انطلقت قبل ستة أشهر”، لافتة إلى أن “انتفاضة الشعب الإيراني تمضي إلى الأمام بنجاح بمساهمة معاقل الانتفاضة التي نظمتها منظمة مجاهدي خلق في أرجاء البلاد”.

وشددت رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، على أن “الشعب الإيراني عازم على إسقاط هذا النظام بكل أجنحته، وإقامة جمهورية مبنيّة على التعدّدية وأصوات الشعب، وفصل الدين عن الدولة”.

وفي رسالة للمجتمع الدولي، طالبته “بالاعتراف بنضال الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية لوضع حد للدكتاتورية الدينية، لتعويض الخسائر التي لحقت بالشعب الإيراني جرّاء سياسة المساومة مع النظام الإيراني على مدى سنوات عديدة”.

ورأت أن “أخطار برنامج السلاح النووي والصاروخي والإرهابي للنظام وتدخلاته في المنطقة، ستزول بالإطاحة بهذا النظام وتحقيق الديمقراطية”، داعية إلى “محاسبة النظام على انتهاكاته لحقوق الإنسان”.

نقلا عن إرم نيوز

مختارات

احدث الأخبار والمقالات