728 x 90

اللجنة الأسترالية تدعم دعوة السيدة مريم رجوي للإفراج عن السجناء السياسيين

إفرجوا عن السجناء السياسيين
إفرجوا عن السجناء السياسيين

رسالة من لجنة الأستراليين المناصرين للديمقراطية

إلى المفوضة السامية لحقوق الإنسان

دعمًا لدعوة السيدة مريم رجوي لزيارة اللجنة الدولية للسجون الإيرانية

والإفراج عن السجناء، ولاسيما الطالبين و المعتقلين الـ18 في الآونة الأخيرة

حيث أنهم يتعرضون للتعذيب والعدوى بفيروس كورونا، في السجون الإيرانية

كتبت لجنة الأستراليين المناصرين للديمقراطية في إيران رسالة إلى ميشيل باتشيليت، جاء فيها:

أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية في نظام الملالي في 5 مايو 2020، أنه تم اعتقال طالبين بسبب تعاونهما مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. وهذان الطالبان من صفوة الطلاب، ويدعيان أمير حسين مرادي وعلي يونسي، ويتعرضان في السجون للعدوى بفيروس كورونا وللتعذيب والإعدام. هذا وأعلنت المقاومة الإيرانية عن اعتقال 18 شخصًا آخرين.

وتجدر الإشارة إلى أن لجنة الأستراليين المناصرين للديمقراطية في إيران تدعم دعوة السيدة مريم رجوي إلى المفوضة السامية لحقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية لحقوق الإنسان لاتخاذ إجراءات فورية لضمان إطلاق سراح هذين الطالبين من السجون، وزيارة اللجان الدولية لسجون نظام الملالي وإجراء لقاءات مع السجناء.

وتجدر الإشارة إلى إن المبالغة في الترهيب والقمع هو الرد الوحيد لنظام الملالي على الاحتجاجات المشروعة للشعب الإيراني.

وهذه الاحتجاجات الواسعة النطاق مستمرة منذ أكثر من عامين. والقمع الذي يفرضه نظام الملالي يتنافى مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وإليكم نص الترجمة العربية لرسالة لجنة الأستراليين المناصرين للديمقراطية في إيران:

عناية المفوضة السامية لحقوق الإنسان

السيدة ميشيل باتشيليت - 10 مايو 2020

دعوة عاجلة للإفراج عن الطالبين من الصفوة المعتقلين في إيران

صاحبة السعادة، السيدة ميشيل باتشيليت

أعلنت السلطة القضائية في إيران في 5 مايو 2020، عن اعتقال طالبين بتهمة التعاون مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. وهذان الطالبان من صفوة الطلاب، ويدعيان أمير حسين مرادي الذي اختفى في 10 أبريل 2020، وعلى يونسي الذي تم القبض عليه في مساء نفس اليوم بعد تفتيش غرفته في منزله، وتظهر عليه آثار الإصابات وعلامات التعذيب.

ويدرس الطالبان في جامعة شريف للتكنولوجيا. وهما معرضان للعدوى بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" والتعذيب والقتل في المعتقل.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية، غلامحسين إسماعيلي، إن هذين الطالبين يتواصلان مع مجاهدي خلق، وبدأ في سرد سلسلة من الاتهامات، مضيفًا: إنهما كانا مشغولين في اتخاذ إجراءات مضللة، وكانا يحاولان تنفيذ عمليات تخريبية. كما زعم أنه أثناء تفتيش منزلهما تم العثور على عبوات ناسفة تُستخدم في عمليات التخريب .

ونحن ندعم دعوة السيدة مريم رجوي لكم يا صاحبة السعادة، الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان وكذلك للمنظمات الدولية لحقوق الإنسان لاتخاذ إجراءات فورية لضمان إطلاق سراح هذين السجينين، وإرسال اللجان الدولية إلى إيران لزيارة سجون نظام الملالي وإجراء لقاءات مع السجناء للوقوف على أحوالهم المتردية داخل سجون الفاشية الدينية.

كما تم استجواب والدي علي يونسي لمدة ساعات عديدة وتعرضا للضغط بالتهديد بالاعتقال. وبعد ذلك، احتج طلاب جامعة شريف للتكنولوجيا وطالبوا بمعرفة التفاصيل حول وضع صديقيهم ومصيرهما.

والجدير بالذكر أن علي يونسي حصل على الميدالية الذهبية في الأولمبياد الدولي الثاني عشر لعلم الفلك والفيزياء الفلكية، الذي أُجري في عام 2018 في الصين.

وفاز في وقت سابق بالميدالية الفضية في عام 2016 والميدالية الذهبية عام 2017 في الأولمبياد الوطني لعلم الفلك. كما فاز أمير حسين مرادي بالميدالية الفضية في أولمبياد علم الفلك في عام 2017.

وتجدر الإشارة إلى أن الإفراط في الترهيب والقمع هو الرد الوحيد لحكومة الملالي على الاحتجاجات المشروعة للشعب، وهذه الاحتجاجات واسعة النطاق إلى حد كبير، وها هي لاتزال مستمرة حتى الآن على مستوى عالٍ لأكثر من عامين.

والقمع الذي يفرضه نظام الملالي يتنافى مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ومن بين العديد من المعتقلين، أعلنت المقاومة الإيرانية أيضًا عن أسماء 18 شخصًا، وفيما يلي أسماؤهم:

1. محمد رضا أشرفي ساماني، من أصفهان

2. ناهيد فتحعليان، من طهران

3. كامران رضائي فر، من طهران

4. سبهر إمام جمعة، من طهران

5. برستو معيني، من طهران

6. زهرا صفائي، من طهران

7. بيجن كاظمي، من كوهدشت

8. فروغ تقي بور، من طهران

9. مرضية فارسي، من طهران

10. مسعود راد، من طهران

11. محمد مهري، من قم

12. سمية بديع، من كرج

13. محمد حسني، من كرج

14. رسول حسنوند، من خرم آباد

15. غلام علي عليبور ، من آمل

16. مهران قره باغي، من بهبهان

17. مجيد خادمي، من بهبهان

18. سعيد راد، من سمنان

قالت رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي، في بيانها:

أدعو الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية الأخرى إلى اتخاذ إجراءات فورية لضمان الأمن للسجناء وإطلاق سراحهم للحيلولة دون إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في السجون الإيرانية الموبوءة بالفيروس وإنقاذهم من التعرض للتعذيب والإعدام، وإرسال لجنة دولية لزيارة سجون نظام الملالي وإجراء لقاءات مع السجناء للوقوف على أوضاعهم المتدهورة.

إذ تدعم منظمتنا بقوة؛ نحن المناصرين الأستراليين للديمقراطية في إيران، دعوة السيدة مريم رجوي.

وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام

بيتر ميرفي

د. ميريديس برجمان