728 x 90

العراق .. العراقيون يحتفلون بمقتل الجزار قاسم سليماني و ابومهدي المهندس

  • 1/3/2020

أظهرت لقطات فيديو من العراق احتفالات صاخبة بعد إعلان مقتل قائد فيلق القدس الارهابي قاسم سليماني بضربة جوية أميركية استهدفت قافلة كان فيها قرب مطار بغداد الدولي.

وقتل مع سليماني نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس ومسؤول التشريفات في الحشد الشعبي رضا الجابري، بالإضافة إلى آخرين.

وحمل متظاهرون عراقيون علما ضخما للعراق، وهتفوا ضد سليماني قائلين إن مقتله هو اقتصاص لدماء الضحايا من المتظاهرين الذين سقطوا برصاص الميليشيات الإيرانية.

وقال قائد المقاومة الإيرانية مسعود رجوي في رسالة وتهنئة للثوار العراقيين و الشباب الثائرين في العراق: حان الأن لتحرير العراق من نيراحتلال نظام ولاية الفقية. عليكم اعلان الحكومة المؤقتة من اجل اجراء انتخابات حرة دعوتم اليها, وبعد ذلك مطالبة الاعتراف الدولي بهذه الحكومة.

ووصفت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، هلاك قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس قائد الحشد اللاشعبي في العراق بأنه ضربة غير قابلة للتعويض على نظام الملالي.

وأكدت أنه حان الوقت لقطع أذرع نظام الملالي في المنطقة خاصة في العراق وسوريا ولبنان، وطرد قوات الحرس من هذه البلدان. وبذلك يتحرّر العراق من نير النظام الفاشي الديني الحاكم في إيران. وكان العراق قد تم تقديمه لهذا النظام في طبق من ذهب في وقت سابق من قبل أمريكا.

قاسم سليماني أحد أكبر المجرمين في تاريخ إيران وكان ضالعاً في مقتل مئات الآلاف من أبناء شعوب المنطقة وتشريد عشرات الملايين منهم.

كما كان مخطّط المجازر ضد منظمة مجاهدي خلق في أشرف والعديد من الأعمال الإرهابية الأخرى في العراق وفي داخل إيران وبلدان أخرى ضد المقاومة الإيرانية. بهلاكه ستدور عجلات سقوط نظام الملالي بوتيرة أسرع.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن عملية قتل سليماني تمت بأوامر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وذكر بيان للمتحدث باسم الوزارة أن سليماني كان "يخطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأميركيين وأفراد الخدمة العسكرية في العراق وفي أنحاء المنطقة".

وأضاف أن الجنرال في الحرس الثوري و"فيلق القدس" التابع له مسؤولون عن مقتل المئات من أفراد القوات الأميركية وقوات التحالف وإصابة الآلاف بجروح، مشيرا إلى أنه دبر هجمات على قواعد قوات التحالف في العراق خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأكّد الحرس الثوري الإيراني مقتل سليماني في غارة صاروخية استهدفته قرب مطار بغداد فجر الجمعة واتّهم الولايات المتحدة بالوقوف وراءها.