728 x 90

العراق.. الاغتيالات تتصاعد في بغداد والبصرة و ذي قار

الدكتورة ريهام يعقوب اغتيلت بيد عملاء النظام الإيراني في البصرة
الدكتورة ريهام يعقوب اغتيلت بيد عملاء النظام الإيراني في البصرة

تصاعدت وتيرة الاغتيالات الممنهجة ضد المتظاهرين في كل من محافظات "بغداد وذي قار والبصرة" وبشكل همجي ينفذها عملاء النظام الإيراني.

نفذ مسلحون مجهولون عدة عمليات اغتيال استهدفت ناشطين مدنيين عراقيين، اشتهروا كلهم برفض الفساد السياسي في العراق، والتنديد بالتدخل الإيراني.

اغتال مسلحون الدكتورة في مجال التغذية والناشطة ريهام يعقوب بعد إطلاق النار عليها داخل سيارتها وسط البصرة.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن الناشطة العراقية قُتلت الأربعاء، وأٌصيب ثلاثة بجروح عندما فتح مسلحون مجهولون النار على سيارتهم في مدينة البصرة في جنوب العراق.

وقالت المصادر إن ريهام يعقوب قُتلت برصاص بندقية هجومية كان يلوح بها مسلحان على دراجة نارية. وريهام كانت ناشطة في الحركة الاحتجاجية المحلية منذ 2018 وقادت العديد من المسيرات النسائية.

وكانت صحيفة "مهر" الإيرانية حرضت على ريهام يعقوب على خلفية مشاركتها بتظاهرات 2018.

وذكر مراسل "العربية" أن 5 أشخاص اغتيلوا في العراق الأربعاء وريهام يعقوب واحدة منهم، وأضاف أن كل من اغتيل كان قد التقى بالقنصل الأميركي العام الماضي.

احراق مقر حزب الدعوة في الناصرية

كما رد متظاهرو مدينة الناصرية العراقية الجنوبية على تصريحات رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ضدهم باحراق مقر حزبه الدعوة.

وقام محتجون في الناصرية، عاصمة محافظة ذي قار (375 كم جنوب بغداد) بإحراق المقر في منطقة الشامية بالمدينة احتجاجا على تصريحات للمالكي هاجمهم فيها.

وقال المالكي في مقابلة متلفزة ان "الناصرية ساقطة اليوم بسبب شباب صغار لا يمثلون المجتمع العراقي وواجب الحكومة ردع الفوضويين الذين يخربون في المحافظات".

وقالت اللجنة المنظمة لثورة تشرين رداً على تصريح المالكي إن "هذا أول رد من أبطال الناصرية على تصريح المجرم المالكي" بحسب قولها.

وقد واجه ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات المالكي بالاستنكار الشديد، متهمينه بالفساد المالي وسقوط محافظة نينوى الشمالية بيد تنظيم داعش وتنفيذ مجزرة سبايكر ضد الشباب العراقيين في عهده.

واصدرت اللجنة المنظمة لمظاهرات ثورة تشرين بيانا جاء فيه:

تصاعدت وتيرة الاغتيالات الممنهجة ضد المتظاهرين السلميين في كل من محافظات "بغداد وذي قار والبصرة" وبشكل همجي وبأمر مباشر وعلني من الرأس الفاسد للدولة العميقة الارهابي نوري المالكي، لص العراق الاكبر، لاسيما بعد تصريحاته التحريضية الاخيرة التي اتهم بها المواطنين السلميين بالفوضويين والمخربين، والتي اعتبرتها العصابات المسلحة المنفلتة بمثابة توجيهات مباشرة لها لقتل ابناء العراق الابرياء الذين خرجوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة، مما جعل تلك المحافظات تواجه حالة انسانية وأمنية وصحية ومعيشية ملحة وحالة من الرعب والفوضى العارمة والانفلات الامني بتنفيذ متعمد من عصابات الميليشيات المدعومة من ايران الشر الخارجة عن القانون والتابعة للكتل السياسية الحاكمة الفاسدة.

ان اللجنة المنظمة إذ تستنكر بشدة الممارسات القمعية لجلاوزة المنطقة الخضراء والميليشيات المسلحة ضد المواطنين العراقيين في اي بقعة من ارض العراق.

فإنها تدعو المجتمع الدولي والامم المتحدة والمنظمات الانسانية للضغط على حكومة المنطقة الخضراء لوقف هذه الهجمة الاجرامية الشرسة ضد ابناء شعب العراق، والنظر بإعلان محافظات بغداد والبصرة وذي قار مناطق منكوبة بإرهاب الميليشيات التي اطلقت عنانها في قتل المواطنين الابرياء وممارسة اقسى انواع الاضطهاد والقمع والإرهاب والتشريد، وللحالة الإنسانية المتردية السائدة فيها نتيجة لذلك، ومحاسبة القتلة .