728 x 90

الصحف الحكومية في إيران.. محاكمة دبلوماسي النظام الإيراني الإرهابي في بلجيكا

مقتطفات من الصحف الحكومية
مقتطفات من الصحف الحكومية

الموضوع المشترك للصحف الرسمية للنظام والصادرة الخميس 12 نوفمبر هو التعبير عن القلق والخوف من محاكمة دبلوماسي النظام الإرهابي في بلجيكا وإبداء التألم من المقاومة الإيرانية.


أفادت صحيفة وطن امروز المحسوبة على زمرة خامنئي فشل مساعي النظام لإفلات أسد الله أسدي من المحاكمة، وهاجمت عجز حكومة روحاني، وكتبت:

"في يوليو 2018، بعد مؤتمر (مجاهدي خلق) السنوية في باريس، كان نشر خبر لا أساس له كافياً لدفع بعض الدول الأوروبية إلى الدخول في جدل دبلوماسي وفتح ملف كيدي ضد (النظام). وفي هذا الصدد، ادعى مكتب المدعي الاتحادي الألماني أن أسد الله أسدي، وهو دبلوماسي معتمد لدى فيينا، يشتبه في تعاونه مع زوجين كانا يعتزمان مهاجمة تجمع (لمجاهدي خلق) في باريس. كما أمر القضاء البلجيكي باعتقال هذا الدبلوماسي الإيراني، ونتيجة لذلك فقد منصبه الدبلوماسي خلال 48 ساعة. وأخيراً، سلم المدعي الألماني الدبلوماسي للقضاء البلجيكي.

"إن عدم نشاطنا الدبلوماسي لمدة عامين قاد القضاء البلجيكي في النهاية إلى الإعلان عن انتهاء التحقيق ومحاكمة أسدي وثلاثة آخرين".
كما كتبت صحيفة أفتاب يزد، نقلاً عن بيمان سعادت، السفير السابق للنظام في بلجيكا ومساعد ظريف في الشؤون الأوروبية من أمام مقر الأمم المتحدة في طهران: "تم التخطيط لهذه القضية بتركيز خاص (من قبل مجاهدي خلق) والعديد من الدوائر الأوروبية وتم اعتقال أسدي. وأضاف: "في لقائي مع السفير البلجيكي قبل أيام، أكدتُ أنه إذا أعطيتم المجال لـ (المجاهدين)، فإنهم يريدون تدمير الأجواء والعلاقات بين إيران وأوروبا".

يمكن مشاهدة كارثة كورونا واستمرار زهاق أرواح المواطنين وسط تقاعس الحكومة في صحف العصابتين الحاكمة.
ونقلت صحيفة حمايت التابعة للسلطة القضائية لنظام الملالي عن زالي قائد عمليات إدارة مكافحة كورونا في العاصمة طهران قوله "الظروف تظهر، حتى الآن، أن القيود المفروضة في المحافظات لم تكن كافية لكسر حلقة فيروس كورونا". وقال "إن الإغلاق لمدة أسبوعين هو إجراء مسكّن ومؤقت، ويجب القيام بالكشف الفعال عن المرضى وإمكانية تتبع المرضى بعد هذا الإغلاق".


الأزمة الاقتصادية وظهور الاحتجاجات على الإفلاس في البورصة من الموضوعات المهمة الأخرى في صحف النظام:
في إشارة إلى اليوم الثالث من احتجاجات المنهوبة أرصدتهم في البورصة في طهران، وصفت صحيفة جهان صنعت الاجتماعات الحكومية والبرلمانية في البورصة بأنها "وعود فارغة" وكتبت: "بينما محللو سوق رأس المال وخبراء اقتصاديون، وصفوا تدخلات حكومية في سوق رأس المال على مدى عدة أشهر بأنها كانت ناسفة وأن هذا الأداء هو السبب الرئيسي للنمو غير الطبيعي وانحدار البورصة في الأشهر الأخيرة، لكن وزير الاقتصاد لا يزال يصرّ على أن سلوك المساهمين هو العامل الرئيسي في ذلك ويلقي اللوم على الطبيعة المتقلبة للسوق".

في الصحف الحكومية أصبح موضوع الانتخابات الأمريكية مادة للصراع بين الزمر الحاكمة.
عناوين المقالات وبعض عبارات صحيفة كيهان المحسوبة على خامنئي تخبرنا عن صراع السلطة هذا:

كيهان: أولئك الذين يحلمون بأمريكا
كيهان: السيطرة على التضخم تتطلب التدبير وليس التفاوض
كيهان: يرى معظم الخبراء أن 90٪ من الاضطرابات الاقتصادية الحالية ناتجة عن سوء الإدارة وليس العقوبات أو عدم التفاوض.