728 x 90

التقدير من ملائكة السلامة علی طريقة نظام الملالي في إيران

  • 8/18/2020

يشکر الناس في جميع أنحاء العالم کوادر التمریض والطواقم الطبية علی جهودهم المضنیة علی صعید مكافحة فیروس کورونا ويقدرون تضحياتهم.
لكن تقدير وامتنان کورونا ولایة الفقیه في إيران لکوادر التمریض والطواقم الطبيیة مختلف تماماً!

في خضم تفشي وباء کورونا في جميع أنحاء إيران، ظهر النقص في الطواقم الطبية، وخاصة بین کوادر التمریض بشکل واضح.

وقام نظام الملالي بإبرام عقود مؤقتة تصل مدتها إلی 89 یوماً مع الممرضین والممرضات لتکون یده مفتوحة في طردهم وعدم دفع مستحقاتهم.
أحد أعضاء مجلس شوری الملالي یُدعی "شهرياري" يعترف بهذا النقص علی النحو التالي:
تمثلت المشكلة التي أشار إليها الدكتور ميرزا بيکي أولاً في النقص في القوی العاملة. نحن نتابع الأمر منذ عامين، أولاً كان من المفترض أن يتم توظیف 18000 شخص، ثم 10000 شخص، ثم 6000 شخص ألی أن وصل العدد إلی 3000 شخص

. متى سيتم توظیف هؤلاء الثلاثة آلاف وتقوم الحکومة بالتنسیقات اللازمة لتوظیفهم، هذه مسألة أخرى طرحها.

یعتبر التمريض أحد أصعب الوظائف في جمیع أنحاء العالم. إذ يجب ألا تتجاوز ساعات عمل الممرضین ست ساعات في اليوم و 36 ساعة خلال الأسبوع. في كثير من البلدان، يتقاعد الممرضون والطاقم الطبي بعد 20 عاماً من الخدمة.
ولكن في نظام الملالي، لا يلاحظ شیئاً من هذا، إلی درجة أن إرهاق الطاقم الطبي، وخاصة الممرضین، بات واضحاً للغایة في كل مستشفیات إیران.


تقول ممرضة:
الطاقم الطبي متعب حقاً. كان من المفترض أن يقولوا في مايو أنهم سیهزمون كورونا، ولكن للأسف الشدید، انهزم الطاقم الطبي، لكن فیروس كورونا لم یُهزم.

یوجد الكثير الكثير من زملائنا ممن کانت نتیجة تحالیلهم إیجابیة، والعديد منهم في إجازة مرضیة، والكثير منهم لا یزالون یباشرون عملهم علی الرغم من إصابتهم بالفیروس، لأننا نعاني من نقص في القوی العاملة.

تفاقمت هذه القضية إلى حد دفعت عملاء النظام للاعتراف بها صراحة على شاشة تلفزيون النظام. في هذا الصدد قال حریرجي:
إن طاقم التمريض لدينا متعب حقاً الآن، هم مرهقون للغایة جراء الخدمات التي يقدمونها على مدار الساعة. أصیب العديد من الممرضات والممرضین وموظفي الرعاية الصحية والطبیة لدينا بکورونا.

اضطر العدید من الممرضین والممرضات إلی الاحتجاج لإحقاق حقوقهم المنتهكة.
ففي 29 يونیو 2020، اجتمع الممرضون في محافظة کیلان للاحتجاج على عدم وفاء قادة النظام بوعودهم.
وفي 1 يوليو، قام کادر التمریض في مشهد بالتظاهر والاحتجاج على مشاكل العمل، لکنه تعرض للهجوم من قبل قوات الشرطة.

حیث قام مرتزقة الشرطة بتقدیر الجهود المضنیة لملائكة السلامة بهراوات الصعق الکهربائي وسحب شعر الممرضات.
اعتقال الممرضین المتظاهرین في مشهد يوم الأربعاء الموافق 1 يوليو 2020
نعم، هذه هي حقيقة تقدیر واحترام نظام الملالي لجهود کوادر التمریض. نظام لا يبالي بمعاناة ومشاكل الممرضین وغيرهم من فئات الشعب، لأن هاجسه الوحید هو الحفاظ علی نظام الملالي لا غیر.