728 x 90

البيت الأبيض: العقوبات ستستمر طالما أن إيران لا تتوقف عن تهديد السلام العالمي

البيت الأبيض
البيت الأبيض

كتب مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض في رسالة على تويتر يوم الجمعة :«الولايات المتحدة وسعت العقوبات ضد المعادن والمواد الأخرى المستخدمة في برامج إيران النووية أو العسكرية أو الصواريخ البالستية. واضاف: العقوبات ستستمر حتى يتوقف النظام الايراني عن تهديد السلام والامن الدوليين».

وأصدر مايك بومبيو بيانا يوم الخميس 30 يوليو، أعلن فيه تمديد عقوبات الوزارة على صناعة المعادن في الجمهورية الإسلامية وقوات الحرس التابعة للملالي.

وقال إن «برامج إيران النووية والصواريخ البالستية والعسكرية تشكل تهديدا رئيسيا للسلام والاستقرار العالميين. ولمواجهة هذا التهديد، أعلن اليوم زيادة للغاية في عقوبات وزارة الخارجية على صناعة المعادن الإيرانية».

وتابع مايك بومبيو: «ما زلت مقتنعاً بأن قوات الحرس تسيطر على قطاع الإعمار في البلاد ، وأن العديد من شركات البناء والشركات التابعة لها ستبقى تحت العقوبات الأمريكية لأنها كانت متورطة بشكل مباشر في بناء منشأة ”فوردو“ لتخصيب اليورانيوم».

وبعد دقائق من البيان ، ذكر وزير الخارجية الأمريكي هذه المسألة أيضًا على تويتر ، وشدد مايك بومبيو على أن « ضغوطنا ستستمر طالما أن النظام الإيراني لا يتصرف مثل دولة عادية».

سبق وأن في جلسة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي لمناقشة الأولويات وطلب ميزانية وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2021، قال وزير الخارجية الأمريكي يوم الخميس 30 يوليو بشأن النظام الإيراني: نحن نرى النظام الإيراني كما هو، أي معتدي وليس ضحية. نحن نركز على حملة الضغط الأقصى.

وأضاف بومبيو: منذ ربيع 2018 نحن جعلنا عوائد النفط التي حيوية للنظام وينفقها على الإرهاب والبرامج النووية غير الشرعية، أن تتقلص إلى 90 بالمائة».

وتابع بومبيو: نحن قربنا مواقف الدول إلينا عبر النشاطات الدبلوماسية وشهدنا تصنيف حزب الله من دول أوروبية وأمريكا الجنوبية. نحن عززنا استعدادنا العسكري تجاه إيران ويجب أن يتم أعمال كثيرة أخرى. يجب أن يمدد مجلس الأمن الدولي حظر الأسلحة على النظام قبل أن 18 أكتوبر.

وينتهي حظر الأسلحة المفروض على نظام الملالي في الأمم المتحدة في أكتوبر / تشرين الأول. وتريد الولايات المتحدة تمديد العقوبات.
بذلت وزارة الخارجية الأمريكية، التي تعتبر النظام الإيراني أكبر راع للإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، جهداً كبيراً في الأشهر الأخيرة لمنع رفع حظر الأسلحة المفروض على النظام.