728 x 90

اعتراف مؤلم: الأجور الحالية للعمال في إيران توفر 25٪ فقط من تكاليف المعيشة

  • 1/27/2019
الأجور الحالية للعمال في إيران توفر 25٪ فقط من تكاليف المعيشة-صورة آرشيفية
الأجور الحالية للعمال في إيران توفر 25٪ فقط من تكاليف المعيشة-صورة آرشيفية

يوم الأحد 27 يناير 2019 أصدر موقع «اعتماد أونلاين» تقريرًا، اعترف فيه بالمعيشة المؤلمة للعمال في إيران كما كتب:

يوم الجمعة 24يناير أصدر مركز أبحاث مجلس شورى النظام تقريرًا عن خط الفقر في طهران. ووفقا للتقرير فإن مليونين و 700 ألف تومان يعتبر خط الفقر لأسرة مكونة من أربعة أفراد تعيش في طهران. ويأتي ذلك في وقت اعتبر تقرير آخر في الأسبوع الماضي خط الفقر مايقارب 4ملايين تومان. وحتى «أحمد أميرآبادي» عضو هيئة رئاسة مجلس شورى النظام أشار إلى رقم آخر لخط الفقر في طهران وقال إن الرقم الصحيح هو 4 ملايين و 592 ألف تومان. وكان يعتقد أن العديد من الناس دخلهم أقل من هذا الرقم، وهذا يعتمد على الأرقام المستخرجة من ميزانية 2018.

في الوقت الذي تعلن فيه المراكز الإحصائية الرسمية في البلاد عن هذه الأرقام كخط الفقر فإن بعض العوامل مثل سلة المعيشة والحد الأدنى للأجور والحد الأدنى من المعيشة هي أضعف بكثير.

ووصف علي خدايي ممثل العمال الإيرانيين في المجلس الأعلى للعمل، في حواره مع «إعتماد أونلاين» بأن الفجوة بين الحد الأدنى لمستويات المعيشة والأجر هي عميقة للغاية:

من الواضح أن هناك فجوة عميقة للغاية بين مستويات المعيشة والحد الأدنى للأجور. وحتى عندما نقبل المعايير الخاصة بإعلان خط الفقر المعلن لمركز البحوث، فإن رواتب العمال ليست حتى نصف العدد المعلن عنه من قبل مركز الأبحاث وهي أقل بكثير من هذا الرقم.

وبحسب الأبحاث، فإن الأجورالحالية توفر 25% فقط من تكاليف المعيشة، وهذا يعكس الأزمة الاقتصادية للمجتمع.