728 x 90

احتجاجات في إيران.. من هتاف «الموت للدكتاتور» في لردكان وإلى مظاهرة في طهران السبت 5 أكتوبر

  • 10/6/2019
احتجاجات في إيران
احتجاجات في إيران

تفيد تقارير لأعضاء معاقل الانتفاضة لأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية MEK داخل البلاد أن المظاهرات و الاحتجاجات الشعبية ضد النظام الإيراني أخذت ذروة جديدة في يوم السبت 5 أكتوبر. حيث خرج الشبان والمواطنون في مدينة لردغان بمحافظة ”جهار محال وبختياري“ إلى شوارع المدينة للاحتجاج على جريمة حكومة روحاني في إصابة أكثر من 300 من أبناء قرية ”جنار محمودي“ بالإيدز اثر استخدام حقن ملوثة لفحص السكر في الدم. المتظاهرون هتفوا «الموت للدكتاتور» فيما فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين الذين هاجموا مكتب ممثل خامنئي وإمام الجمعة بالمدينة وأضرموا النار فيه.

كما تم إحراق عدد من المقرات الحكومية على يد المواطنين.

وتزامنًا مع الحادث، نظمت مجموعة من المواطنين في مدينتي أصفهان ومسجد سليمان وقفات احتجاجية في مدنهم لدعم المواطنين في لردغان.

وأما في طهران، فقد نظم المتقاعدون والمعلمون تجمعًا احتجاجيًا أمام وزارة التربية والتعليم. وفي ”هفت تبه“ جنوبي إيران، واصل عمال شركة قصب السكر إضرابهم واحتجاجهم للمطالبة بإعادة ثلاثة من العمال المفصولين عن العمل وكذلك إلغاء خصخصة الشركة.

هذا وتوجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بتحياتها للمواطنين والشبان المنتفضين المحتجين في لردغان وقالت إنهم استهدفوا بهتاف الموت للدكتاتور ومهاجمة مكتب ممثل خامنئي، نظام ولاية الفقيه، المسبب الرئيسي للجرائم ضد الشعب. هذا النظام فاسد وبنهبه ثروات البلاد وتبديدها في مشاريع نووية وصاروخية ونشر الحروب الخارجية قد أخذ كل مناحي الحياة منها الصحة رهينة بيده.
ودعت السيدة رجوي جميع الشبان لاسيما في محافظة ”جهارمحال وبختياري“ والمناطق المحيطة بها إلى دعم المتظاهرين وضحايا السياسات الإجرامية لنظام الملالي

مختارات

احدث الأخبار والمقالات