728 x 90

احتجاجات في إيران .. احتجاجات عمالية وطبقات مختلفة في مدن إيران

صور من الأرشيف
صور من الأرشيف

مع إعدام المصارع نويد أفكاري توقع النظام الملالي خلق جو من الرعب في المجتمع لمنع انتشار الاحتجاجات الاجتماعية ضد النظام، لكنه واصل الشعب الإيراني، من عمال إلى مزارعين وطبقات أخرى، المطالبة بحقوقهم
أفادت شبكة مجاهدي خلق داخل إيران، تواصل شرائح مختلفة من الشعب الإيراني الاحتجاج على النظام في مدن مختلفة على الرغم من الإجراءات القمعية التي يمارسها النظام:

في أعقاب شكوى شركة هفت تبه واستدعاء واستجواب سبعة من عمال قصب السكر، أدانت مجموعة من العمال من مختلف أقسام الشركة، استدعاء واستجواب العمال، مؤكدين زيادة غضبهم واحتجاجهم على مثل هذه الأعمال.
يقول النص الذي نشرته مجموعة من عمال قصب السكر في هفت تبه:
"في أعقاب شكوى صاحب العمل المختلس في هفت تبه، تم استدعاء عدد من عمال هفت تبه إلى مركز شرطة هفت تبه للاستجواب والتهديد.
إن الاستدعاء الصادر لهؤلاء الزملاء بأنهم مخبرون ؛ لكن عندما ذهبوا إلى مخفر الشرطة قيل لهم إنكم لعبتم دورًا في تشكيل الإضراب.
في الواقع، لقد استدعوا هؤلاء الزملاء دون أي جريمة ودون أي دليل ؛ والسؤال هو، حتى لو أضرب العامل، فما هي الجريمة التي يجب محاكمته؟
نعلن أننا ندعم زملائنا بشكل كامل ونعلن أننا سندخل ميدان الإضراب، ليس بقرار واحد أو عشرة أشخاص، ولكن بشكل جماعي ؛ الإضراب هو حقنا المؤكد، ومن حقنا طرد الفاسدين من الشركة والمنطقة، ولا يمكن لأي قوة أن تمنعنا من هذا الحق. لن يخاف العمال من ألاعيبكم الفاسدة ولن يستسلموا.

تجمع احتجاجي لمنتسبي محطة كهرباء الغازية في ابادان

2

نظم موظفو محطة كهرباء آبادان الغازية، وعددهم نحو 70 شخصا يعملون في أقسام مختلفة، تجمعا احتجاجيا يوم الأربعاء 30 سبتمبر، أمام مدخل المحطة، وطالب الموظفون بمعالجة مطالبهم القانونية ووضعهم الوظيفي.
وقال العاملون في المظاهرة إن "بعض العاملين في شركة محطة توليد الكهرباء الغازية لم يتسلموا حق سنوات عملهم منذ مارس الماضي ؛ "المقاول يعد بدفعها كل يوم".
وأضاف موظفو المحطة: "بعض الموظفين لم يستلموا حق سنوات عملهم منذ أكثر من ثلاث سنوات وراجعوا مرارا مدير محطة الكهرباء وحتى الخاصة بمحافظة آبادان لتلقي مطالباتهم لكنهم لم ينجحوا".
وبحسب ما قاله الموظفون، فقد مضى 45 يومًا على آخر دفعة لرواتبهم، ويتأخر المقاول في دفع الرواتب لأسباب غير معروفة.
تعد محطة ابادان لتوليد الطاقة ذات الدورة المركبة واحدة من محطات توليد الطاقة ذات الدورة المركبة في إيران بطاقة إنتاجية تبلغ 815 ميجاوات، وتشمل أربع وحدات غازية بقدرة 123.4 ميجاوات ووحدتين بخاريتين بقدرة 160 ميجاوات على مساحة 100 هكتار.


عمال مشروع ري كارون الكبير يحتجون على عدم وجود منظمة عمالية مستقلة

3

خطة ري كارون الكبير


يحتج عمال مشروع كارون الكبير للري في ظل انتهاك حقوقهم في غياب منظمة عمالية مستقلة، ولهذا السبب طالبوا بإنشاء هذه المؤسسة حتى يتمكنوا من متابعة مطالبهم.
ويقول العمال المتظاهرون: "يعمل في شركة كارون الكبير للاستغلال حوالي 300 موظف رسمي ومتعاقد، وبسبب ثغرات قانونية، ليس لدينا جميع حقوق النقابة، لذا فإن تشكيل النقابة يمكن أن يساعد متابعة مطالبنا على أرض الواقع
وأضاف العمال أن "تعزيز الأمن الوظيفي ومنع تسريح أذواق العمال وتحصيل متأخرات الأجور وتأمين العمال مرهون بإنشاء نقابات عمالية مستقلة".

كما احتج العمال على عدم تنفيذ خطة تصنيف الوظائف للعاملين في مشروع ري كارون الكبير، مضيفين: "يتابع العمال المتعاقدون في مشروع ري كارون تنفيذ خطة تصنيفهم الوظيفي منذ عدة سنوات ؛ واضاف "لكن بسبب عدم وجود ممثل نقابي، لم يتم تنفيذ هذه الخطط".
وخلصوا إلى القول "نعتقد أن وجود المجلس وثقة العمال في نوابهم المنتخبين سيمنع الكثير منهم"، مضيفين أن شغور ممثلي النقابات وجه ضربات شديدة ولا يمكن إصلاحها للعمال، وأن العمال ليسوا استثناء.

عمال البناء في ساري يحتجون على عدم تنفيذ خطة تنظيم مواقعهم

4

احتجت مجموعة من عمال البناء في ساري على عدم تنفيذ خطة تنظيم مواقع العمالة الموسمية وعمال البناء في ساري.
وقال العمال الموسميون وعمال البناء في ساري، في إشارة إلى عدم وجود مكان للاستقرار، احتجاجًا: "منذ نحو سبع سنوات، ظل تنفيذ خطة تنظيم توطين العمال الموسميين وعمال البناء في ساري مترددًا ولم يتم".