728 x 90

إيران..4000 طفل يعمل في البحث عن القمامة في طهران

أطفال القمامة
أطفال القمامة

وبحسب وكالة أنباء إيسنا (14 حزيران / يونيو)، ووفقًا لتقديرات بلدية طهران، هناك حوالي 4000 طفل يعمل في البحث عن القمامة في العاصمة طهران.

قال محمد رضا جوادي، نائب عمدة طهران بهذا الصدد: «إن قضية عمل الأطفال هي قضية معقدة ومتعددة الأبعاد، ولهذا السبب، فإن العديد من الإجراءات التي تم اتخاذها على مر السنين لم تكن ناجحة. وزاد عدد أطفال العمل على شكل البسطية والتسول لأن هذا النشاط من قبل الأطفال ناجم عن الفقر، والأسر ترسل أطفالها إلى الشوارع لكسب دخل وكسب لقمة عيش و...».

عمالة الأطفال في <a target='_blank' Class='importLink' href='https://arabic.mojahedin.org/c/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86'>إيران</a>  9

أطفال القمامة في شوارع طهران

وحاول المسؤول الحكومي الالتفاف على الموضوع قائلا: «أطفال القمامة هم نتاج الإساءة والإهمال، ويجب ألا نسمح بحدوث هذا الإساءة للأطفال». في حين، يتم تنفيذ جميع أنشطة هؤلاء الأطفال تحت إشراف المقاولين البلديين.

واعترف في تصريحاته بتورط البلدية في استخدام هؤلاء الأطفال، قائلاً: «لكل منطقة هناك مقاول، وقد أظهرت الدراسات أن المقاول يوكل عادةً كل خمسة إلى ستة شوارع إلى مجموعة، وعادة ما يأخذ مليوني و 800 ألف تومان من الباحثين في القمامة ويعطيهم بطاقة، ونحن نخطط لتحسين هذا النظام بين أطفال العمل والمقاول.».

عمالة الأطفال في إيران 6

وقال جوادي يكانه عن تقديرات البلدية لعدد أطفال القمامة: «ليس لدينا تقدير لعدد أطفال القمامة، ولكن بناءً على التقديرات الإحصائية من نفايات طهران، وعلى أساس أن قدرة الطفل تحسب حسب حمل النفايات الجافة، لذلك يقال إن هناك حوالي 4000 طفل يبحث في القمامة في طهران».

وكانت السيدة مريم رجوي ، الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية قد أكدت في وقت سابق: "طالما ظل هذا النظام الإيراني الفاسد العائد إلى العصور الوسطى قائماً على السلطة فإن الفقر والغلاء والبطالة والفساد والقمع والتمييز ستستمر".

عمالة الأطفال في إيران 2

أطفال القمامة في شوارع طهران

ذات صلة: