728 x 90

إيران .. وزارة الاتصالات تؤكد وقوع هجوم سيبراني على مؤسسات حكومية

الهجمات الإلكترونية - صورة من الأرشيف
الهجمات الإلكترونية - صورة من الأرشيف

عقب أنباء الهجمات السيبرانية على عدة وزارات وهيئات حكومية في نظام الملالي، أمس، أكد مركز "ماهر" التابع لوزارة اتصالات النظام وقوع هجمات إلكترونية على جهتين حكوميتين.
وبحسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية، أعلن مركز ماهر (إدارة مركز تنسيق وإغاثة حوادث الحاسوب)، التابع لوزارة الاتصالات، يوم الأربعاء 14 تشرين الأول / أكتوبر، أن "الهجوم السيبراني الكبير وقع في مؤسستين حكوميتين فقط وأن المراجع المعنية تدرس القضية".
على الرغم من تأكيد وقوع هجمات إلكترونية على جزء من البنية التحتية للنظام، إلا أن وزارة الاتصالات لم تعلن بعد أسماء المراكز والهيئات الحكومية التي تعرضت لهجمات إلكترونية.
أكدت وزارة الاتصالات وقوع الهجمات الإلكترونية بعد أن نشرت مصادر غير رسمية يوم الثلاثاء تقارير عن هجوم إلكتروني على هيئة الموانئ والشحن والبنية التحتية لعدة موانئ إيرانية مهمة، فضلا عن اضطرابات في النظام المصرفي.
كما أكد مركز ماهر بوزارة الاتصالات قطع الاتصال بشبكات وخدمات عدد من الجهات والمؤسسات الحكومية، مضيفاً أن "بعض الجهات الحكومية، بناءً على تصورها أو تحليلها، بعد تلقي الإنذارات، قطعت مؤقتاً بعض الخدمات وأجرت اختبارات فنية. لقد تم ذلك كإجراء احترازي.
وفي البيان، ذكر مركز ماهر أنه في نفس الوقت الذي شنت فيه الهجمات الإلكترونية على عدد من المنظمات، أصدر "إنذارات احترازية لمسؤولين حكوميين وخبراء على المستوى الوطني، بناءً على بعض التحليلات والتقديرات الفنية"، لكن هذا لا يعني أن كل هذه المنظمات والوكالات الحكومية تعرضت لهجمات إلكترونية.
وتجدر الإشارة إلى أنه في ربيع وصيف هذا العام، وقعت عدة حوادث مثل الحرائق والانفجارات في بعض البنى التحتية والمراكز العسكرية والنووية للنظام.

ومن أهم هذه الانفجارات والحرائق، ما حدث في العديد من محطات الطاقة ومحطات الطاقة، والقواعد العسكرية التي يتم فيها صنع الصواريخ شرق طهران، وانفجار كبير في موقع أجهزة الطرد المركزي المتطورة في منشأة نطنز النووية.