728 x 90

إيران ..هلاك عنصر باسيجي في مدينة نورآباد ممسني

مدينة ممسني -صورة من الأرشيف
مدينة ممسني -صورة من الأرشيف

يوم الأحد 26 يوليو دخل شابان في مدينة نورآباد ممسني بمحافظة فارس وسط إيران في مواجهه مع عنصر باسيجي مارس بعض أعمال إيذائية ضدهما تحت عنوان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقاما بقتله.

وقال ”محمد هاشم قسام“ قائد شرطة مدينة ممسني يوم الاثنين: «قتل يوم الأحد أحد رجال الأمر بالمعروف على أيدي طالبين بسلاح بارد». (إسنا - الاثنين 27 يوليو)

ويذكرأن قضاء ممسني هي واحدة من الأقضية التاريخية والقديمة في محافظة فارس في إيران، ومركزه مدينة نور آباد. يقع قضاء ممسني جغرافياً غرب مدينة شيراز.

وفي وقت سابق الجمعة 5 حزيران / يونيو، لقن شبان منتفضون أحد ملالي ما يسمى بالحوزة الدينية درسًا لا ينساه أثناء خروجه من منزله في مدينة مراغه.

وبحسب مصادر مطلعة، فقد دخل سعيد نيازي في مستشفى أمير المؤمنين في مراغه وتفيد التقارير أن حالته خطيرة.
أثناء نشر صورته في المستشفى، كتبت قناته الخاصة: الآن حال الأستاذ ليس على ما يرام، ارفعوا أكفكم بالدعاء من أجل الأستاذ.
إن غضب المواطنين الإيرانيين ضد الملالي الحاكمين شديد للغاية، ونتيجة لذلك، يلجأ الشباب المنتفضون إلى تلقينهم درسًا بمجرد حصولهم على أقل فرصة.

إن تأديب الملالي الحكوميين يأتي في وقت يقوم فيه نظام الملالي بقمع الشباب بشدة تحت ذريعة كاذبة لخلق جو من القمع والترهيب والإرهاب، والعديد من الناس الآن في السجون الإيرانية بأحكام طويلة المدد بتهم الكشف عن الفساد والنهب والسرقة من قبل الملالي الحاكمين.
يُظهر الهجوم على الملالي الحاكمين أن الشعب الإيراني ضاق ذرعا من اضطهاد الملالي، وهي علامة يدل على عمق كراهية الشعب الإيراني تجاه النظام الحاكم.