728 x 90

إيران.. ميزانية المؤسسات الخاضعة لخامنئي أربعة أضعاف ميزانية الدولة بأكملها

كواكبيان عضو سابق في مجلس شورى الملالي
كواكبيان عضو سابق في مجلس شورى الملالي

دعا ”كواكبيان“ عضو سابق لمجلس شورى الملالي إلى إدخال تعديلات على دستور النظام معترفًا بأن ميزانية المؤسسات التي يسيطر عليها خامنئي تبلغ ثلاثة إلى أربعة أضعاف الميزانية الإجمالية .

وقال: «المؤسسات الخاضعة لإشراف قائد النظام، رغم قوتها العظيمة ليست خاضعة للمساءلة. مثل «مؤسسة المستضعفين» و«الهيئة التنفيذية لأوامر الإمام»، أو «الروضة الرضوية»، التي تكون ميزانياتها في بعض الأحيان من ثلاثة إلى أربعة أضعاف ميزانية الدولة بأكملها.

واضاف كواكبيان أن صلاحيات مجلس صيانة الدستور تحتاج حقا الى مناقشة... هناك مؤسسات غير مذكورة في «الدستور» وواجباتها غير واضحة. على سبيل المثال، «المجلس الأعلى للثورة الثقافية» الذي يتمتع بصلاحيات عالية لدرجة أنه إذا وافق مجلس شورى الملالي على شيء ضده، فإن مجلس صيانة الدستور سيرفض القرار. أو، على سبيل المثال، «المجلس الأعلى للفضاء السيبراني» أو «مجلس التنسيق الاقتصادي لرؤساء الدول الثلاث».

وأيضًا قال العضو السابق للمجلس: «لقد انخفضت ثقة الجمهور في النظام، في حوادث مختلفة مثل يناير 2018 و نوفمبر 2019 ، تحطم طائرة أوكرانية وأخيرًا 40 ٪ من المشاركة في جميع أنحاء البلاد تسببت في خلق هذا الشعور ... الغموض لقد أوصل النظام إلى طريق مسدود ... أحد الطرق للخروج هو إعادة النظر في الدستور.

في مناقشة المادة 110 من «الدستور»، تم تفويض سلسلة من الصلاحيات لقائد النظام ... على سبيل المثال، قبل إعادة النظرفي «الدستور»، لم تكن قوى الأمن الداخلي والشرطة تحت إشراف قائد النظام، وبعد إضافته، لا أعرف مدى فعالية.

يجب أن يكون موضوع الاستفتاء أكثر أهمية وأكثر مرونة، وليس أن يوافق عليه ثلثا أعضاء مجلس شورى الملالي، ثم يجب أن يصدر قراره من قبل القائد. (صحيفة ”جهان صنعت“، 19 يوليو 2020).

ذات صلة: