728 x 90

إيران.. مصرع ابنة الضحية الرابعة للحريق في مدرسة للبنات بمدينة زاهدان

  • 12/23/2018
صورة عن مساعي الطاقم الطبية لأنقاذ البنات الضحيات للحريق في مدرسة بمدينة زاهدان
صورة عن مساعي الطاقم الطبية لأنقاذ البنات الضحيات للحريق في مدرسة بمدينة زاهدان

مصرع ابنة الضحية الرابعة للحريق في مدرسة للبنات بمدينة زاهدان

يوم الخميس 29 ديسمبر2018توفيت «يكتا ميرشكار» الفتاة الصغيرة الرابعة في المستشفى والتي قد أصيبت بحروق بأكثر من 70٪ في حادث حريق في مدرسة ما قبل الإبتدائية بمدينة زاهدان.

نتقدم بتعازينا إلى عائلة ومواطني زاهدان بفقدان هذه الطفلة البريئة في هذا الحادث الحزين.

يوم الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 فقدت ثلاث تلميذات في مرحلة ما قبل الإبتدائية والإبتدائية وهن «مونا خسروبرست» و« مريم نوكندي» و«صبا عربي» حياتهن نتيجة الحريق في مدرسة غير حكومية تدعى «أسوة حسنة» بمدينة زاهدان.

كما أخبرت أن الحالة الصحية لتلميذة رابعة تدعى «يكتا ميرشكار» متدهورة. وتوفيت يومين بعد وقوع الحادث نتيجة شدة الحروق وتفاقم وضعها الصحي.

سأل أحد أعضاء مجلس شورى النظام علناً لماذا ، عندما تحترق أربعة تلميذات في زاهدان لا ينعكس الخبرفي أية وسائل الإعلام؟ (وكالة اأنباء «إيسنا» - 28 ديسمبر2018)

وأشارت جمعية غير ربحية لحماية الطفل، إلى حادث حريق مدرسة «أسوة حسنة» بمدينة زاهدان ، ومصرع أربع فتيات، وكتبت لـ «روحاني»: ما يهدد أطفالنا اليوم هو عدم إهتمام المسؤولين بحقوقهم.

أكد «محمد علي بطحايي» وزير التعليم والتربية في اجتماع حكومي يوم 19 ديسمبر 2018، في اعتراف مدهش أمام الصحفيين قائلًا: "نظراً إلى تخصيصات الحكومة والتعليم لايمكن حذف وتغيير المدافئ النفطية لحد سبع إلى ثماني سنوات قادمة. (وكالة أنباء«رويداد» الحكومية ، 15-19 ديسمبر 2018).

وكان وزير التعليم والتربية للنظام قد أعلن عام2017 أن 42 في المئة من المدارس الإيرانية ليس لديها منظومة تدفئة سليمة. (وكالة أنباء«مهر» الحكومية ، 23 سبتمبر 2017).

ويعود السبب لهذا الحادث ومصرع أربعة من تلميذات المرحلة الإبتدائية وماقبل الإبتدائي إلى استخدام مدافئ نفطية غير قياسية، وعدم مراعاة المعايير الضرورية وتحوطات الأمان في هذه المدرسة الابتدائية للبنات.