728 x 90

إيران ..محاولة خامنئي ومجلس شورى النظام لرفع معنويات قوات حفظ النظام بسبب انهيارها

محاولات مجلس شورى النظام لرفع معنويات عناصر الشرطة
محاولات مجلس شورى النظام لرفع معنويات عناصر الشرطة

بسبب الكراهية العميقة والغضب المتزايد من الشعب الإيراني ضد قوات الأمن القمعية وإنفاذ القانون التابعة للنظام، فمعنويات هذه القوات تهبط أكثر فأكثر كل يوم في مواجهة المواطنين وتعاني من اليأس والتردد وعدم النشاط.

ولهذا السبب خرج خامنئي إلى الساحة ليعبر عن شكره لهم ليرفع معنوياتهم، ثم جاء دور مجلس شورى النظام ليقوم بالعمل نفسه، كما أن ضعف الروح المعنوية للقوى القمعية من بوادر نهاية نظام الملالي.

وخصص المجلس جلسته العامة ليوم الأربعاء لرفع معنويات وتشجيع الشرطة المجرمة، وقرأ بيانا تقديرا لقوة الشرطة.

وعبر اشتري قائد قوى الأمن الداخلي عن مطالبه في مجلس الشورى، وقرأ نواب المجلس وقاضي زاده، عضو مجلس الإدارة في المجلس، خطاب تقدير لقوة الشرطة. وجاء في جزء من خطاب التقدير هذا:
"إن الأمن والهدوء والسلطة في إيران الإسلامية مدينة بقوى الأمن والسلطة للوقوف ضد الخارجين على القانون وغير الملتزمين بالقانون والمعادين للمجتمع والمخالفين للمعايير.

إن العمل الحاسم الذي تقوم به قوات الشرطة ضد البلطجية ومن يزعزعون البيئة المعيشية والفضاء العام للمجتمع هو مظهر آخر من مظاهر جهاد هذه القوة في إرساء النظام والأمن في البلاد.