728 x 90

إيران .. صراع في رأس النظام .. رسالة من قاليباف ورئيسي إلى خامنئي ضد مخطط روحاني

لقاء رؤساء السلطات الثلاث في النظام
لقاء رؤساء السلطات الثلاث في النظام

تصاعد الصراع في رأس نظام الملالي مرة أخرى. خشية تداعيات الجمود الاقتصادي لخطة روحاني لبيع النفط مسبقا، عارض إبراهيم رئيسي، رئيس القضاء في النظام، والحرسي قاليباف، رئيس مجلس شورى النظام، اليوم الأحد، 16 أغسطس هذه الخطة، ولجآ في معارضتهما إلى خامنئي.

وكتب رئيسي وقاليباف رسالة إلى خامنئي وأعلنا عن معارضتهما لقرار الحكومة لبيع أوراق النفط مسبقا في البورصة وأكدا أن هذا القرار يغاير القرار المتخذ في المجلس الاقتصادي المكون من رؤساء السلطات الثلاث.

وقال أبو ترابي، عضو مجلس الشورى للنظام، إن السلطتين التشريعية والقضائية، وجهتا رسالة إلى (خامنئي)، أعلنتا معارضتهما لقرار الحكومة بيع العقود الآجلة للنفط بالبورصة، أن هذا القرار يتعارض مع قرار المجلس الاقتصادي لرؤساء السلطات الثلاث.

وأعلنت حكومة روحاني، الجمعة 14 أغسطس، أن المرحلة الأولى من بيع العقود الآجلة للنفط في بورصة الطاقة ستبدأ.
في هذه المرحلة، سيتم تقديم أكثر من 55000 برميل من النفط بسعر 944.622 تومانًا للبرميل.
الحد الأدنى للشراء برميل واحد للفرد والحد الأقصى 20000 برميل.
عقود النفط الآجلة لمدة سنتين وفوائدها 19٪ اسمية وبدون دفع دوري.
وكتب موقع خبر اونلاين للنظام على الإنترنت في 15 أغسطس: "أعلن محافظ البنك المركزي عبد الناصر همتي يوم الاثنين الأسبوع الماضي: مناقشة موضوع خطة الانفتاح الاقتصادي في اجتماع المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي.
وأكد: أن أبعاد هذه الخطة من حيث نظر الخبراء لم يتم مناقشتها بعد، ولكن قبل دراسة أبعادها، ستعلن النتائج على الملأ.

كما أعلن وزير الاقتصاد فرهاد ديجبسند، الأربعاء الماضي، أن "خطة الانفتاح الاقتصادي ستعلن في القريب العاجل، وآمل أن يحدث تغيير جوهري في سوق رأس المال".
وبحسب إعلان نشر على موقع "كدال"، سيتم عرض 529،312 برميلاً من النفط الخام الإيراني الأحد المقبل. تم تحديد سعر البرميل عند 944.622 تومان. "الحد الأدنى للشراء لكل شخص في هذا العرض الأولي هو برميل واحد والحد الأقصى هو 20000 برميل".