728 x 90

إيران.. تخريب قبر«حميدرضا درخشنده» على أيدي عناصرتابعة لخامنئي بمدينة كازرون

  • 9/11/2019
حميدرضا درخشنده
حميدرضا درخشنده

بعد إعدام إجرامي «حميد رضا درخشنده» الذي قتل إمام الجمعة المعين من قبل خامنئي بمدينة كازرون، قام نظام ولاية الفقيه السفاح بتدمير قبر الشهيد في درب الحرية الذي كتب عليه قصيدة.

وكتبت وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون التابعة لحكومة الملالي يوم 9 سبتمبر2019 بعنوان «شطب شاهد القبر لضارب إمام الجمعة بمدينة كازرون» تقول: أشار المدعي العام في شيراز إلى القصيدة المكتوبة على شاهد القبروقال: تمت إزالة القصيدة فورًا بأمر قضائي بعد مشاهدتها.

وعقب بث هذا الخبر، نشرت موجة من الكراهية ضد هذه الممارسة الجائرة من قبل عناصرخامنئي في وسائل التواصل الاجتماعي. المواطنون أعلنوا عن دعمهم وتقديرهم للشهيد «حميد رضا درخشنده».

وكانت هذه القصيدة محفورة على قبر هذا الرجل الحر:

واحسرتا وألم أن الرجال النبلاء

وضعوا رؤوسهم على الأرض

رجل واحد نائم في هذا القبر

و نادرا ما شهد الزمان مثله

وكان قلبه مليئ من الآلام

لكنه كان لديه جسد وروح نبيلة

وتم نشر تصريحات شهيد درب الحرية والعدالة في الفضاء المجازي بعد اعتقاله على أيدي قوات الأمن الداخلي القمعية لنظام الملالي.

في هذا المقطع من الفيديو، يؤكد «حميد رضا درخشنده» من أبناء مدينة كازرون المنتفضة بشأن دوافعه للهجوم على المجرم «خرسند» إمام الجمعة المعيّن من قبل خامنئي لمدينة كازرون ومن زعماء مافيا المؤتلفة: كنت أرى حالات الظلم والجرائم.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات