728 x 90

إيران .. تحطم طائرة ركاب أوكرانية فوق طهران يخلف 179 قتيلا

  • 1/8/2020
تحطم طائرة ركاب أوكرانية
تحطم طائرة ركاب أوكرانية

تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية الأوكرانية على متنها 179 راكبًا صباح الأربعاء بعد دقائق من إقلاعها من مدرج مطار ”خميني“ في محمود آباد شهريار.

كانت الطائرة متجهة من طهران إلى كييف، عاصمة أوكرانيا. وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن جميع ركاب وطاقم الطائرة قتلوا في الحادث.

وكتبت وكالة إيسنا للانباء: تلاشت تقريبا جثث الركاب، مما يجعل من الصعب تحديد هوية الركاب وطواقم الطيران بسبب حالة التحطم.
يقول المواطنون في طهران إن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت صباح اليوم في مطار خميني الملعون وقتل جميع ركابها كانت مستهدفة بطريق الخطأ من قبل نيران الدفاع الجوي لقوات الحرس في منطقة المطار.
تظهر الصور المنشورة من حطام الطائرة آثار الرصاص. من ناحية أخرى، قال النظام الإيراني بأنه لن يسلم الصندوق الأسود للطائرة إلى بوينج للتحقيق في سبب تحطم الطائرة، وأن النظام سوف يحقق في الأمر بنفسه.
من ناحية أخرى ، نقل موقع بريتيش ديلي ميل الإلكتروني عن بعض الخبراء قولهم إن الطائرة من المحتمل أن تكون قد تعرضت للضرب من قبل الدفاعات الجوية للنظام الإيراني، حيث تظهر الفيديوهات التي وردت أن الطائرة اشتعلت فجأة في الهواء قبل تحطمها.
وكتبت وكالة رويترز للأنباء من كييف في تقرير: إن السفارة الأوكرانية في إيران قد رفضت العطل الفني لمحرك الطائرات، والذي ورد في البداية أنه سبب تحطم طائرة أوكرانية على ضواحي طهران.
وقالت جماعة OPS المعنية بمراقبة أخطار الطيران "حتى تظهر أدلة واضحة العكس، نوصي بافتراض أن يكون تحطم الطائرة كان نتيجة لتعرضها لإطلاق نار على غرار رحلة MH17" للطائرة الماليزية التي أسقطت فوق أوكرانيا في 2014.
وأشارت المجموعة إلى أن صور حطام الطائرة في موقع سقوطها، تظهر "ثقوبا واضحة خلفتها قذائف على جسمها وجزءا من جناحها".
وكالة تسنيم الإيرانية نشرت على حسابها في تويتر فيديو قالت إنه يرصد لحظة سقوط الطائرة الأوكرانية في حقل بعد فترة قصيرة على إقلاعها.
وتبدو الطائرة في الفيديو محترقة في الجو، قبل تتحطم أرضا مرسلة كتلة نارية تضيء السماء.
وقالت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في تغريدة لها بسبب تحطم الطائرة:


كارثة سقوط طائرة ركاب مدنية صباح اليوم في #طهران والتي أدت إلى مقتل 179 انسانًا عزلا بينهم 147 من أبناء وطننا شيبًا وشابًا وطفلًا، قد جرحت قلوبنا. أقدّم خالص عزائي لجميع ذوي الضحايا وأتمنى لهم الصبر والسلوان.


وخشية تعرض طائراتها لأي هجوم، علقت عدد من شركات الطيران العالمية رحلاتها فوق إيران والعراق، كما غيرت عدد من الشركات مسار رحلاتها في الشرق الأوسط.
كما حظرت إدارة الطيران المدني الأميركية (FAA) على شركات الطيران الأميركية التحليق في المجال الجوي للعراق وإيران وخليج عُمان.