728 x 90

إيران ..تجمع احتجاجي لطلاب جامعة بوعلي سينا في همدان وجامعة العلامة بطهران

  • 2/18/2020
تجمع احتجاجي لطلبة جامعة علامة بطهران
تجمع احتجاجي لطلبة جامعة علامة بطهران

تجمع احتجاجي لطلاب جامعة بوعلي سينا بمدينة همدان

نظمت مجموعة من طلاب جامعة بو علي سينا بمدينة همدان يوم الثلاثاء 18 فبراير تجمعًا احتجاجيًا للاعتراض على السياسات اللاإيرانية لمسؤولي النظام هاتفين: الاستقلال والحرية وجامعة إيران ية!

تجمع احتجاجي لطلاب جامعة العلامة طباطبائي

يوم الثلاثاء 18 فبراير قامت مجموعة من طلاب جامعة العلامة بطهران بتنظيم تجمع احتجاجي في حرم الجامعة لتخليد أربعينية ضحايا تحطم الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها قوات الحرس بالصواريخ وكذلك للاحتجاج على الكبت والقمع السائد على البلاد.

وردّد الطلاب هتافات تدعو إلى مقاطعة مسرحية الانتخابات للنظام:

الناس يعانون من الفقر وهؤلاء منهمكون في التصويت!

الطلاب هتفوا أيضا:

ليطلق سراح السجين السياسي!

أنتم ظالمون ومخادعون والعار على نظام الاستبداد!

الحرية والعدالة هذا هو شعار الشعب!

الوحدة هي شوكة في عيون نظام الاستبداد!

ونظم يوم الاتنين مجموعة من طلاب جامعة العلوم والصناعة تجمعاً للاحتجاج على جرائم النظام الاخيرة و قوات الحرس بالضد من الشعب الإيراني بما في ذلك فیما یتعلق بإسقاط الطائره الأكرانية و خاصة قتل اکثر من 1500 من الشباب خلال انتفاضة نوامبر .

یحمل الطلاب منشورات احتجاجية كُتب عليها عبارات بما في ذلك بخصوص مقاطعة الانتخابات الصوریة:

لا للمشاركة لا للمقاطعة الخروج في الشوارع

برلماننا هو الشارع

الموشر هو غضب الشارع

وأظهر نظام الملالي يوم الاتنين 17 فبراير خوفه من نشوب الاحتجاجات الطلابية واندلاع الجولة القادمة من الاحتجاجات الشعبية ونشر قطعاناُ من راكبي الدراجات النارية لمکافحة الشغب أمام مدخل جامعة شريف.

يذكر أن الطلاب في جامعة أمير كبير وجامعة طهران دعوا لتجمع لتخليد ذكرى من فقدوا ارواحهم في نوفمبر و يناير للاحتجاج على سياسات النظام.

كما تظاهر يوم الأحد 16 فبراير طلاب الجامعة التقنية (أمير كبير) في ذكرى أربعينية ضحايا الطائرة الأوكرانية التي تحطمت بصواريخ قوات الحرس لنظام الملالي يوم 8 يناير.

وكان الطلاب يهتفون «لا لصندوق الاقتراع ولا للتصويت، بل مقاطعة الانتخابات» و«الناس يعانون من الفقر وهؤلاء منهمكون في التصويت» و«يا قوات الحرس أنتِ تقتلنا» و«اخشوا، اخشوا؛ نحن كلنا معًا» و«لا تقل لي أيها الظالم، أنتَ مثير الفتنة؛ بل أنتَ نفسك مَن يثير الفتنة» و«من إيران إلى بغداد، يضرب الفقر والظلم والاضطهاد» و«قتلانا في نوفمبر 1500 شخص» و«الأمهات كلهن ثكالى، لأن كل مكان أهوار» و«نوفمبر ويناير وحزيران؛ تذكّر الظلم والدم المراق» و«لا حامية ولا مؤسسة، التحية للجامعة».