728 x 90

إيران .. السجناء السياسيون يهنئون انطلاقة العام الـ 56 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق

السجن - صورة من الأرشيف
السجن - صورة من الأرشيف

تهنئة بمناسبة انطلاقة العام الـ 56 للكنز العظيم للشعب الإيراني، ذكرى تأسيس مجاهدي خلق إيران المجيدة لمحبوب القلوب مسعود رجوي والشمس الساطعة لإيران الأخت مريم رجوي.
الشتلة، التي زرعها حنيف نجاد الكبير، أسقاها مسعود لأكثر من 50 عامًا لتنمو وتزدهر، والآن انتشرت أوراقها في جميع أنحاء بلادنا مع معاقل الانتفاضة والشباب المنتفضين، ليقضوا على اللصوص من أصحاب العمائم الحاكمين النهابين.
منظمة مكرسة وقتها بالكامل لحرية الشعب والوطن وتصبح أكثر استدامة واستقرارًا كل يوم من خلال المزيد من العطاء. نعم! كما قال الأخ مسعود، التضحية هي سر بقاء مجاهدي خلق.


نحن مجموعة من المعتقلين السياسيين نقف بجانب المنظمة ونجدد العهد مع 120 ألف شهيد من أجل حرية الشعب الإيراني وشهداء انتفاضات يناير 2018 ونوفمبر 2019، ولا نتوقف حتى نطيح بهذا النظام القمعي.
دماؤنا ليست أغلى من دماء رفاق شهيدنا الآخرين. إن عزمنا أكثر بأضعاف من ذي قبل، ونحن نسير في هذا الطريق والمثل الأعلى، وهو الصدق والفداء.
اقترب يوم الانتقام ويوم حساب الحكام المجرمين الذين يحكمون بلادنا.
المجاهدون عازمون أكثر من أي وقت مضى على إسقاط هذا النظام، ونحن، السجناء السياسيين في زنزانات حكم ولاية الفقيه المكروه، نتعاهد مع الأخت مريم رجوي والأخ مسعود رجوي على ألا نقصر في هذا الدرب.


السجناء السياسيون في سجن كرج المركزي
4 سبتمبر 2020