728 x 90

إيران..استخدام الحبس الانفرادي لتعذيب السجناء على نطاق واسع ومستمر

  • 12/23/2019
محمد كاظمي
محمد كاظمي

إيران: اعتراف صادم من عضو في مجلس الشورى لنظام الملالي
استخدام الحبس الانفرادي لتعذيب السجناء على نطاق واسع ومستمر



اليوم، 22 ديسمبر، قال محمد كاظمي، عضو مجلس الشورى للنظام الحاكم في إيران ، في اعتراف غير مسبوق، إن جلادي نظام الملالي يستخدمون الحبس الانفرادي لتعذيب السجناء على نطاق واسع ومستمر.

وقال في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام الحكومية: الحبس الانفرادي هو «أداة وضعناها تحت تصرف قضاتنا بشكل لا حصر له. من الخطأ السماح دون حد بوضع المتهم في الحبس الانفرادي لإثبات أي جريمة ... يتم استخدام الحبس الانفرادي في القضاء بشكل مفرط للغاية».

الأجهزة القمعية «تستخدم الحبس الانفرادي لمجرد إبقاء المتهم فيه لإجباره على الاعتراف أو يتم الحصول على أدلة ضده».


كما أجاز هذا النائب لمجلس النظام في الوقت نفسه، استخدام الحبس الانفرادي للسجناء السياسيين، قائلاً إن «الحبس الانفرادي، الذي يعد معاقبة شديدة، من الأفضل استخدامها حصرًا في القضايا الأمنية المتعلقة بمصالح البلاد ومنافعها».


في نفس الجلسة، أكد ممثلو حكومة روحاني وقضاء الملالي بكل وقاحة أنه منذ تأسيس الفاشية الدينية، لم يكن هناك «حبس انفرادي وزنزانة انفرادية» و«لا يوجد حكم بالحبس الانفرادي، حتى حكم واحد».

يأتي ذلك في وقت، تؤكد شهادات مئات السجناء المحرّرين، أن العديد من السجناء احتجزوا في الحبس الانفرادي لسنوات عديدة، وقد أدانت الأمم المتحدة والهيئات الدولية الأخرى نظام الملالي مرارًا وتكرارًا بهذا الصدد.


يتعرض الكثيرون ممن كانوا من بين 12000 محتجز في انتفاضة إيران في نوفمبر الماضي، للتعذيب الوحشي لانتزاع اعترافات قسرية ومتلفزة منهم.


إن المقاومة الإيرانية إذ تشير إلى الدعوات المتكررة التي وجهتها رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة، السيدة مريم رجوي، إلى الأمين العام ومجلس الأمن الدولي والمفوضة السامية لحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لتعيين بعثة لتقصي الحقائق وإرسالها إلى إيران لزيارة المحتجزين في السجون.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

22 ديسمبر (كانون الأول) 2019

*****

انقر هنا لمزيد من البيانات

www.ncr-iran.org