728 x 90

إيران: استهداف شباب الانتفاضة مراكز القمع والنهب التابعة للنظام في مدن إيران

استهداف شباب الانتفاضة مراكز القمع والنهب التابعة للنظام في مدن إيران
استهداف شباب الانتفاضة مراكز القمع والنهب التابعة للنظام في مدن إيران

نشرمقطع صوتي لمكالمات مرعبة لقيادة الشرطة
عقب وقوع حالات الاستهداف من قبل شباب الانتفاضة

في الساعات الأولى من صباح يوم السبت 14 نوفمبر / تشرين الثاني، في ذكرى انتفاضة نوفمبر2019، قام شباب الانتفاضة بسلسلة من حالات الاستهداف ضد قوات الحرس ومراكز قمع أخرى في مدن طهران ومرودشت و شيراز وكيش وسبزوار وإيذه.


وتأتي أنشطة شباب الانتفاضة في وقت كان فيه الشرطة القمعية وأجهزة الأمن الأخرى في حالة تأهب قصوى.
في طهران، تم إحراق مدخل قاعدة للباسيج المعروفة بـ ثامن الأئمة (مهران) كما في كيش، تم إشعال النارفي معالم تابعة لوزارة المخابرات سيئة الصيت وقوات الحرس.


وفي الإطار ذاته استهدف شباب الانتفاضة مقر قضاء النظام في مرودشت بشيراز والذي أصدر أحكامًا بالإعدام وأحكامًا طويلة الأمد بالسجن بحق الشباب والمنتفضين، وأضرموا النار في مدخله.
وفي سياق متصل أضرم شباب الانتفاضة النار في لافتة تحمل صورتين لخميني وخامنئي البغيضتين وأما في مدينة إيذه فقد هدم شباب الانتفاضة صورة لكبير الجلادين الهالك قاسم سليماني.

اليوم نشرت لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب التابعة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، مقطعًا صوتيًا لجزء من مكالمات قائد قوة الشرطة القمعية، مما يدل على مخاوفه من وقوع حالات الاستهداف من قبل شباب الانتفاضة وطالب في العديد من التعليمات للوحدات والقوات التابعة لها بالرد الفوري والوصول إلى المراكز المستهدفة.

في إحدى هذه المكالمات ورد: بالنظر إلى أنه تم الآن الإعلان عن حالة في قرب ساحة ”هروي“... تحققوا من أنها صحيحة أيضًا، أي يجب الانتباه لإبقاء وحدات الدوريات نشطة كما حدثت حالة الاستهداف ضد قاعدة للبسيج الليلة الماضية.

ولا نكرر ما وقع الليلة الماضية إن شاء الله. يجب أن تكون وحدات الدوريات نشطة وأن يكون لديها اليقظة اللازمة في هذا الصدد ... لا سامح الله ألا تحدث في منطقتنا. إذا أراد شيء ما أن يحدث، فسوف يرتبك نوبة دوامنا بسهولة ،انتبهوا بشكل جيد.


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
۱۵ نوامبر (تشرين الثاني) ۲۰۲۰

انقر هنا لمشاهدة مقطع الفيديو

المزيد من البيانات