728 x 90

إيران.. ازمة النظام الداخلية لدعم قوات الحرس ووزارة خارجية النظام للصين

  • 4/11/2020
السفير الصيني في إيران
السفير الصيني في إيران

تحول دعم قوات الحرس و وزارة الخارجية إيران للصين فی محاوله للتستر على الدور الإجرامي لشرکة ماهان للطيران التابعة لقوات الحرس لنقل كورونا الى إيران إلى أزمة في داخل النظام.

كتب 16 من أعضاء مجلس شورى النظام في مذكرة مكتوبة : يجب القيام بمزيد من المراقبة على موقف المتحدث باسم وزارة الخارجية". وبحسب الخبراء، فإن تكتم الصينيين في توفير المعلومات حول فيروس كورونا قد ضلّل الدول في التعرف على الفيروس والتعامل معه. (افتاب نيوز 9 أبريل).

كتب علي مطهري عضو مجلس شورى لنظام الملالي یوم 8 أبريل في حسابه على توييتر: ليس من المقرر أن تقودنا المواجهة مع الولايات المتحدة إلى التبعية للصين.

وصف محمود صادقي عضو أخر لمجلس شورى نظام الملالي يوم9 أبريل، موقف قوات الحرس في دعم السفير الصيني بانه "غير لائق وغير صحيح" وكتب: "إن لهجة بعض المؤسسات العسكرية في هذا الصدد مثيرة للدهشة ومؤسفة".

سبق وأن كشفت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية كانت الصين أول بلد يصاب أبناؤها بفيروس كورونا، وبعد انتشار هذا الخبر أوقفت شركات الطيران في مختلف البلدان رحلاتها الجوية إلى الصين.

وعلى الرغم من أن جميع البلدان توخت الحذر في علاقاتها مع الصين، إلا أن شركة ماهان للخطوط الجوية التابعة لقوات حرس نظام الملالي واصلت رحلاته الجوية إلى الصين بنشاط وإرسال سفنه بحيث ضاربة بأرواح وصحة أبناء الشعب الإيراني عرض الحائط، وانعكست هذه الرحلات في وسائل الإعلام الحكومية أيضًا.
حيث تنشط حركة الناقلات النفطية والمنتجات البتروكيماوية وغيرها من المواد المعدنية الأخرى إلى الصين بنشاط، ومن ناحية أخرى، استمرت عملية تنقل (ذهاب وعودة) السفن المستوردة من الصين بشكل نشط وفعال.كما واصلت شركة ماهان إير رحلاتها إلى الصين تحت غطاء نقل البضائع.

وفي غضون ذلك التقى تشانغ هوا، سفير جمهورية الصين الشعبية في طهران مع عرب نجاد المدير التنفيذي لشركة ماهان وكتب على صفحته على التويتر بأن المدير التنفيذي لشركة ماهان يرغب في مواصلة التعاون مع الصين.

أخبار ذات صلة:

كورونا في إيران ..قوات حرس نظام الملالي تتاجر بأرواح المواطنين للتربح

منظمة مجاهدي خلق الإيرانية تكشف : انتشار كورونا في الاتصالات مع الصين