728 x 90

إيران .. احتجاجات شرائح مختلفة من الشعب الإيراني

احتجاجات شرائح مختلفة من الشعب الإيراني
احتجاجات شرائح مختلفة من الشعب الإيراني

رغم البرد وانتشار كورونا الكارثي، تواصل شرائح مختلفة من الشعب الإيراني، الذين لا يدعمهم نظام الملالي، الاحتجاج على الحصول على سبل العيش والحد الأدنى من مقومات العيش.
تظهر التقارير الواردة من شبكة أنصار مجاهدي خلق من داخل إيران احتجاجات وتجمعات شرائح مختلفة من السكان الذين تجمعوا للاحتجاج على عدم الوفاء بالحد الأدنى من معيشتهم والوعود الكاذبة من المسؤولين وعناصر نظام الملالي:

احتجاج بحارة السفن الإيرانية + فيديو

يوم الجمعة، 20 نوفمبر، نظم بحارة السفن الإيرانية تجمعا احتجاجيا أمام مكتب محافظ هرمزكان احتجاجًا على إغلاق صناعة "فانوس ماهيان" وفقدان أكثر من 3000 وظيفة.
جدير بالذكر أن هؤلاء البحارة تجمعوا أيضًا أمام برلمان النظام في 3 نوفمبر.

استمرار احتجاجات مربيات رياض الأطفال في إيذه + صورة

1

يوم السبت 21 نوفمبر، في إيذه، تجمع عدد من مربيات رياض الأطفال المسجلات في عام 2018 في إدارة التعليم في إيذه للاحتجاج على إلغاء الإخطارات وعدم البت بشأن تغيير وضعهن الوظيفي وعدم تجديد عقد المقاول لدفع التأمين.

2

مسيرة احتجاجية لكسبة سلماس + صورة


مسيرة احتجاجية لكسبة سلماس

في يوم السبت 21 نوفمبر، نظم تجار مدينة سلماس تجمعا احتجاجيا أمام غرفة النقابة بهذه المدينة احتجاجًا على الحرمان من حق الدعم النقابي.
يشار إلى أن هذا التجمع عقد احتجاجًا على إعلان الإغلاق بسبب تفشي كورونا من قبل الكسبة في مدينة سلماس.

احتجاج أهالي خوي على سوء إدارة السلطات لتوزيع السلع الأساسية

4

طابور السكر في خوي

في الأيام الأخيرة، وفي عدد من نقاط التوزيع لمواد مثل السكر في مدينة خوي، ينزل الناس إلى الشوارع والأرصفة منذ الصباح قبل شروق الشمس في الحر والبرد، على أمل الحصول على ربما بضعة كيلوغرامات من السكر. !
العديد من الأشخاص الذين تراهم في قوائم الانتظار هم من كبار السن غير القادرين على الوقوف على قدميهم، لكن لا محالة عليهم الوقوف في الطابور لساعات، وأخيراً، على الرغم من المعاناة الشديدة، عليهم العودة إلى منازلهم خالي الوفاض بسبب التوزيع السيئ .


عمال صناعة الأغذية في رزبشار يحاولون لإعادة فتح المصنع

5

رز بشار للصناعات الغذائية

قال عمال صناعة المواد الغذائية في ياسوج، التي أغلقت منذ ثماني سنوات، إن جهودهم لإعادة افتتاح المصنع باءت بالفشل.
تم إغلاق مصنع رز بشار للصناعات الغذائية لأسباب غير معروفة منذ عام 2012، ولا يزال عمال هذه الوحدة الإنتاجية عاطلين عن العمل بعد 8 سنوات، وحتى الآن لم تثمر جهودهم من صاحب العمل لإعادة فتح هذه الوحدة الإنتاجية.