728 x 90

إيران.. إعدام سجين في سنندج – إعادة السجناء المجازين إلى السجن

  • 4/28/2020
إعدام سجين في سنندج
إعدام سجين في سنندج

أعدم نظام الملالي الإجرامي سجيناً في سجن سنندج صباح اليوم 27 أبريل 2020، في اليوم الثالث من شهر رمضان المبارك. كان اسمه كيوان الله مرادي وعمره 28 عامًا. متزوجا وله ابنة تبلغ من العمر 6 سنوات. تم نقله من سجن قروه إلى سجن سنندج قبل أربعة أشهر.

جدير بالذكر أن نظام الملالي عدو البشرية أعدم 10 سجناء في أصفهان وتبريز وخلخال وسنندج وشيراز وزاهدان أيام الأربعاء والخميس والجمعة. كان واحدا منهم السجين السياسي عبدالواسط دهاني الذي تم إعدامه في سجن زاهدان بتهمة الحراب والعمل ضد أمن النظام.

استدعاء السجناء المجازين بسبب كورونا إلى سجن دستجرد في إصفهان
وخلافا لكل دعاية الحكومة بشأن الإفراج عن السجناء وإطلاق سراحهم لمنع تفشي كورونا، تم استدعاء جميع السجناء في سجن دستجرد بأصفهان ممن تم إرسالهم في إجازة إلى السجن. السجناء تم إخطارهم بأمر من القاضي المسؤول عن السجن، بأن يقدموا أنفسهم إلى السجن في 29 أبريل.

وتجدر الإشارة إلى أن عودة السجناء إلى العنابر المتراكمة تتم في الوقت الذي تنتشر فيه كورونا في سجون النظام. تم نقل ثلاثة سجناء مصابين بكورونا على الأقل إلى المستشفى في الأسبوع الماضي.


السجناء السياسيون في سجن زاهدان يدينون إعدام عبد الباسط دهاني
أصدر السجناء السياسيون في سجن زاهدان بيانا يدين إعدام السجين السياسي البلوشي عبد الباسط دهاني.

ودعوا في بيانهم الممثل الخاص للأمم المتحدة لحقوق الإنسان جاويد رحمان إلى اتخاذ إجراءات جادة ضد جرائم النظام الإيراني.
وحذر البيان من موجة جديدة من عمليات الإعدام من قبل نظام الملالي.

11 عملية إعدام في سجون إيران لخلق أجواء الرعب والسيطرة على أزمة كورونا

المقاومة الإيرانية:إعدام سجين في سقز كان عمره أثناء اعتقاله 17 عامًا عمل إجرامي

سبق وأن نفذت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران عشية شهر رمضان وبينما تفشت كارثة كورونا في سجون البلاد، موجة جديدة من الإعدامات في مختلف المدن الإيرانية.

في يوم الأربعاء وحده أعدم جلادو النظام مالايقل عن 11 سجينًا في سجون جوهردشت وكرمانشاه وسنندج ودستجرد في اصفهان.

في سياق اصدرت المجلس الوطني لـ المقاومة الإيرانية بياناً جاء فيه :عشية شهر رمضان وبينما انتشر فيروس كورونا في السجون، بدأت الفاشية الدينية الحاكمة في إيران موجة جديدة من الإعدامات في عموم البلاد وفي مختلف المدن.

في يوم الأربعاء وحده أعدم جلاوزة النظام مالايقل عن 11 سجينًا في سجون كوهردشت وكرمانشاه وسنندج ودستجرد باصفهان.

ففي سنندج تم إعدام لقمان أحمد بور 30 عامًا من أهالي مدينة بانه شنقًا، وقبله بيوم تم نقل السجين شايان سعيد بور الذي كان عمره وقت اعتقاله 17 عامًا من سجن سنندج إلى سقز وتم إعدامه في سجن سقز حيث هرب منه. وهناك 5 سجناء آخرين ينتظرون الإعدام في سنندج.