728 x 90

إيران .. أزمة مياه الصرف الصحي في كوت عبد الله والأهواز والمدن المجاورة

  • 12/23/2019
السيول في إيران
السيول في إيران

تسببت أزمة طفح مياه الصرف الصحي في كوت عبد الله، والأهواز وغيرها من البلدات المجاورة في مشاكل خطيرة للناس وتعطلت الحياة اليومية لمواطنيهم بشدة.
تدهور الوضع يجعل قادة النظام خائفين للغاية من العواقب.


وخوفًا من اندلاع الغضب الشعبي والانتفاضة، أرسل خامنئي، ممثله الخاص في مجلس الأمن للنظام علي شمخاني، الملطخة يده خلال الانتفاضة، وخاصة في ماهشهر، بدماء شهداء الانتفاضة، وخاصة المواطنين العرب، إلى المنطقة الجنوبية، استمرارا لمسرحيته السخيفة التي أطلق عليها ”الرآفة الإسلامية“.
كما وفي عمل خائف آخر، خصص خامنئي 5 تريليونات من التومانات من صندوق التنمية لاحتواء الأزمة ومنع اشتعال النيران.

من ناحية أخرى زاد القلق في مجلس شورى النظام الإيراني ، واعترف ”كاظمي نسب“ عضو المجلس باكتشاف موقعين رئيسيين للصرف الصحي في كوت عبد الله والأهواز، مع الاعتراف بالكارثة التي ضربت الآن مناطق الفيضانات في خوزستان وقال:


"تهانينا للسلطات على اكتشاف حقلين كبيرين للصرف الصحي في الأهواز وكوت عبد الله المجاورتين لحقول النفط الرئيسية. نعم، أيها الأصدقاء ، تم الكشف عن موقعين للصرف الصحي في كوت عبد الله والأهواز ويجب تهنئة السيد روحاني بهذه المناسبة.


رسالتي إلى فخامة الرئيس ووزير الطاقة هي: أهالي خوزستان لم ينسوا بعد كارثة فيضانات أبريل الماضي، حتى تعرضوا لكارثة أخرى اسمها الصرف الصحي الذي ضرب الأهواز وكوت عبد الله، وتسببت في أضرار جسيمة لمنازل الناس والأطفال الأبرياء؟ تدفق مياه المجاري إلى المستشفى ".

و كان السكان المحليون قد عبروا في وقت سابق عن غضبهم واشمئزازهم من قادة النظام بسبب مشاكل طفح مياه الصرف الصحي و كتبوا:


"السيد خضراوي لا وفاء لكرسي رئاسة إمام الجمعة. سوف يتم دفنك مثل الكلب في يوم ما. السيدة خنفري! حاكمة كوت عبد الله، السادة أعضاء مجلس المدينة! السيد ... لعنة الله عليكم جميعا. أصابكم الله بالسرطان. هناك أيضا خطر حدوث صدمة كهربائية! يا عديمي الشرف! ".