728 x 90

إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية

بيان صحفي لوزارة العدل الأميركية

  • 8/22/2018
إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية
إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية

أصدرت وزارة العدل الأميركية يوم 20آب/ أغسطس بيانا صحفيا ونشرت لائحتي الاتهام الصادرتين ضد عنصرين في وزارة المخابرات لنظام الملالي اللذين كانا يعلمان على التجسس ضد المقاومة الإيرانية في موقعها الرسمي.

وفي هذه الوثائق ذكرت وزارة العدل الأميركية نماذج عن إجراءات لهذين العميلين ومشاركتهما وتجسسهما في برامج خاصة للمقاومة الإيرانية وحماتها وتطرقت إلى حالات محددة لزيارات قام بها العميلان إلى إيران من أجل تسليم هذه المعلومات للنظام وتوجيهها فيما يتعلق بالإجراءات اللاحقة ضد منظمة مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة وتقول: «تعتبر حكومة إيران مجاهدي خلق بمثابة المعارضة الرئيسية للنظام الحالي وتبذل الجهود من أجل القضاء على مجاهدي خلق».

إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية ـ التجسس ضد المقاومة والمعارضة الإيرانية

أكد جون دمرز مساعد المدعي العام الأميركي فيما يتعلق بإلقاء القبض على العميلين لغشتابو الملالي قائلا: «اتهم كل من دوستدار وقرباني بالتورط في التجسس ضد المعارضيين السياسيين وإجراءات أخرى نيابة عن النظام الإيراني. ونريد نلاحقهما عبر إلقاء القبض عليهما وهذه التهم».

وأكد مايكل مك كريتي (مساعد المدير التنفيذي لدائرة التحقيقات الاتحادية في شؤون الأمن القومي) أن «هذه التهم تبين استمرار الرغبة في استهداف الولايات المتحدة فضلا عن مجموعات المعارضة الإيرانية التي اتخذت من الولايات المتحدة مقرا لها. وتواصل دائرة التحقيقات الاتحادية في استطلاع وإيقاف هؤلاء الأشخاص المتورطين في نشاطات غير قانونية تخدم النظام الإيراني في أراضي الولايات المتحدة الأميركية».

وصرحت وزارة العدل الأميركية أن كلا المتهمين ألقي القبض عليهما في 9آب/ أغسطس عقب شكوى جنائية من جانب محكمة ولاية كولومبيا.

إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية ـ مشاركة عملاء وزارة المخابرات للنظام الإيراني في برامج المقاومة

وذكرت النيابة العامة الأميركية نماذج تؤكد على التجسس من قبل هؤلاء العملاء في برامج المقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة وتضيف قائلة:

«اتهم قرباني بأنه وحوالي 20أيلول/ سبتمبر 2017 شاركت في تظاهرة لمجاهدي خلق في مدينة نيويورك وخلالها التقط صورا عن الأشخاص المشاركين في التظاهرة الاحتجاجية ضد النظام. وحوالي كانون الأول/ ديسمبر 2017 عاد دوستدار من إيران إلى الولايات المتحدة وارتبط بقرباني في ولاية لوس أنجلوس. وخلال اللقاء قدم دوستدار نحو 2000دولار نقدا لقرباني وسلم الأخير 28صورة كان قد التقطها في تظاهرة مجاهدي خلق في أيلول/ سبتمبر 2017 وكانت هوية الأشخاص في الصور مكتوبة في هوامشها. وتم العثور على هذه الصور مع ورقة إيصال لاستلام 2000دولار في حقيبة دوستدار عندما كانت في قسم العبور بالمطار عند العودة إلى إيران في كانون الأول/ سبتمبر 2017.

وحوالي 4أيار/ مايو شارك قرباني في مؤتمر نظمته مجاهدي خلق بعنوان ”إيران الحرة 2018 ـ من أجل حقوق الإنسان“ في مدينة واشنطن. وخلال المؤتمر التقط قرباني صورا عن بعض المتكلمين والحضور من وفود قادمة من كل أنحاء الولايات المتحدة».

إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية ـ كتابات مكوتبة بخط اليد بشأن أعضاء منظمة مجاهدي خلق

وفي جانب من لائحة الاتهام الصادرة ضد عميلي غشتابو الملالي في الولايات المتحدة جاء:

«حوالي 14آذار/ مارس 2018 وخلال تفتيش حضوري في شقة قرباني بجواز من المحكمة، عثرت دائرة التحقيقات الاتحادية بضعة كتابات مكتوبة بخط اليد باللغة الفارسية بشأن أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية فيما يتعلق بالأسماء والمناصب والعلاقات مع بقية أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وكان قرباني قد أرسل هذه المعلومات لدوستدار خلال زيارة في تموز/ يوليو 2017. ودائرة التحقيقات الاتحادية عثرت في حقيبة يدوية مقفلة ملفا يضم المعلومات والسيرة الذاتية وأرقام الهواتف لعدد من نواب مجلس النواب الأميركي ممن كانت لديهم علاقات معلنة مع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية».

إلقاء القبض على إيرانيين في الولات المتحدة الأميركية ـ المشاركة في مؤتمر نظمته رابطة الجمعيات الإيرانية المقية في الولايات المتحدة الأميركية

وتطرقت لائحة الاتهام في جانب آخر إلى ما قام به عميلا النظام من أجل التجسس في مؤتمر الجميعات الإيرانية في الولايات المتحدة وكتبت تقول:

«عقد مؤتمر إيران الحرة 2018 من أجل حقوق الإنسان حوالي 5أيار/ مايو 2018 في واشنطن دي.سي. ونظمت رابطة الجمعيات الإيرانية المقيمة في الولايات المتحدة الأميركية والتي من حماة منظمة مجاهدي خلق هذا المؤتمر. وكان المؤتمر يشمل كلمات ألقاها أعضاء وأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. وشارك في هذا المؤتمر إيرانيون داعمون لإيران حرة وديمقراطية بالتزامن مع خطة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بواقع عشرة بنود.

وفي بضع حالات يمكن مشاهدة قرباني (في فيديو المؤتمر) يرفع هاتفه النقال باتجاه المتكلم أو الحضور.

وعمل كل من دوستدار وقرباني بمثابة عميلين لحكومة إيران ويخدمان (هذا النظام). وسافر دوستدار في ثلاث حالات من إيران إلى الولايات المتحدة تسهيلا لجمع المعلومات.

إلقاء القبض على إيرانيين في الولايات المتحدة الأميركية ـ جمع المعلومات عن مجاهدي خلق

وخلال لقاءات لدوستدار مع قرباني كلف خلالها الأخير بواجب جمع المعلومات عن مجاهدي خلق وكلفه كيف يصنف هذه المعلومات للنظام الإيراني حيث دفع له مبالغ جلبها من إيران إلى الويالات المتحدة. وفي حالة واحدة على الأقل عاد دوستدار مع معلومات كان قرباني قد جمعها عن مجاهدي خلق إلى إيران. وسافر قرباني هو الآخر إلى إيران لتزويد الحكومة الإيرانية بمعلومات جمعها عن مجاهدي خلق. وعندما عاد قرباني من هذه الزيارة إلى الولايات المتحدة كان في حوزته مهام وواجبات لجمع المزيد من المعلومات بشأن منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.