728 x 90

أمّ رامين حسين بناهي: لقد أعدم ابني وهو بريء

  • 9/13/2018
أمّ رامين حسين بناهي شريفة زريني
أمّ رامين حسين بناهي شريفة زريني

عبرت السجينات السياسيات في عنبرالنساء بسجن إيفين يوم الأحد خلال اللقاء بعوائلهن عن مشاعرهن تجاه السجناء سياسيين الأكراد الثلاثة وفي رسالة أرسلتهن خارج السجن أكدن: أسمائهم سجلت على لوحة الأحرار وأسلوبهم في المقاومة هو أبجدية لمن يسلكوا درب الحرية.

وفي الوقت نفسه، تم اقتياد السيدة شريفة زريني (دايه شريفه) أمّ السجين السياسي، رامين حسين بناهي ، وابنتها إلى مقبرة «بهشت زهراء» تحت إجراءات أمنية مشدّدة وبحضورعناصروزارة المخابرات لرؤية جثمان ابنها الذي أعدمه النظام. لكن لم تسمح لها بأخذ جثة رامين إلى كردستان لدفنها.

وقالت دايه شريفه: «لقد أعدم ابني بريء. لم يتناول طعامًا لمدة عشرين يومًا وتم إعدامه بفم مخيّط وهو جائع».

والجديربالذكر أن النظام أعدم ثلاثة سجناء سياسيين أكراد رامين حسين بناهي 24 عاماً  وزانيار مرادي  30 عاماً ولقمان مرادي 32 عاماً فجريوم السبت 8 سبتمبر2018 في سجن جوهردشت بكرج شنقًا رغم احتجاجات محلية ودولية واسعة النطاق. وكان هؤلاء السجناء الثلاثة يخوضون إضرابًا عن الطعام والشراب الذي بدأوه قبل بضعة أيام من الإعدام.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات