728 x 90

أكثر من 300 جمعية إيرانية من أنحاء العالم يعبرون عن تأييدهم لمنظمة مجاهدي خلق

انطلاقة العام السادس والخمسين  لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإیرانیة
انطلاقة العام السادس والخمسين  لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإیرانیة

المؤتمر الدولي عبر الإنترنت لدعم الواسع لمنظمة مجاهدي خلق و معاقل الانتفاضة وتغيير النظام في إيران

دعم انتفاضة الشعب الإيراني لإسقاط نظام الملالي والمطالبة بالإفراج عن جميع المعتقلين في الانتفاضة

أعلن ممثلو أكثر من 300 جمعیة إيرانية من مختلف أنحاء العالم ، السبت 5 سبتمبر ، دعمهم لانتفاضات الشعب الإيراني لإسقاط نظام الملالي ودعمهم للمعارضة الرئيسية ، منظمة مجاهدي خلق الإيرانية(MEK) ومعاقل الانتفاضة في مؤتمر على الإنترنت. ودعا المشاركون في المؤتمر ، الذي ضم ثلاثة أجيال من الإيرانيين ، إلى التدخل الفوري للمنظمات الدولية للإفراج عن السجناء السياسيين في إيران.

حضر المؤتمر عبر الإنترنت ، الذي تزامن مع انطلاقة العام السادس والخمسين لتأسيس منظمة مجاهدي خلق الإیرانیة، ممثلو الجاليات الإيرانية من جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة وكندا وأستراليا.

بعض المدن التي شاركت فيها الجاليات الإيرانية في المؤتمر كانت برلين ، باريس ، لندن ، روما ، ستوكهولم ، جوتنبرج ، أمستردام ، لاهاي ، أوسلو ، بروكسل ، بوخارست ، هلسنكي ، فرانكفورت ، هامبورغ ، شتوتغارت ، واشنطن ، لوس أنجلوس ، سان فرانسيسكو وهيوستن ودالاس وأوتاوا ومونتريال وينيبيغ وفانكوفر وسيدني وملبورن.

وفي هذا المؤتمر الواسع ، تم ربط الجاليات الإيرانية من جميع أنحاء العالم بأشرف 3 ، موطن الآلاف من أعضاء منظمة مجاهدي خلق في ألبانيا. وكانت السيدة مريم رجوي ، الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطنی للمقاومة الإيرانية، والسيدة زهرا مريخي ، الأمينة العامة لمنظمة مجاهدي خلق ، المتحدثين الرئيسيين في المؤتمر.

هنئت السيدة رجوي ذکري‌ تأسیس منظمة‌مجاهدی خلق و قالت في جانب من حديثها: تدخل منظمة مجاهدي خلق الإيرانية غدًا عامها السادس والخمسين،‌ فبورک عليكم جميعًا هذه المناسبة!
هذه المنظمّة التي تعتبر زهرة صمود الشعب الإيراني في مواجهة نظامي الشاه والملالي، وهي الأمل المتجسد في التاريخ الإيراني،
الشاه مع جهاز أمنه الجهنمي (السافاك) وتمتعه بدعم القوى العظمى العالمية وحلمه لـ«الحضارة‌الکبری»، سقط أخيرًا بفعل انتفاضة الشعب الإيراني.
واضافت: الفقر والقمع والكبت وكورونا يضرب إيران اليوم. لم تكن الاختلافات الطبقية عميقة ورهيبة من قبل مثلما هو الآن. آلة القمع لا تتوقف لحظة للحفاظ على نظام ولاية الفقيه الشرير. قضاء نظام الجلادين یصدر مسلسلًا من أحكام الإعدام.
ومع ذلك، فإن المجتمع ليس محبطًا وغير مبالٍ، بل يثور وينتفض.
انتشرت الانتفاضة والعصيان في جميع أنحاء إيران، مروية بدماء آلاف الشهداء. والانتفاضات قادمة لامحالة.
معسكر أشرف بصموده التاريخي وشهدائه تکاثر في كل مكان في إيران، في شكل معاقل الانتفاضة، وأصبحت ذکری عملية ”الضياء الخالد“ الكبرى كابوس الرعب لقادة النظام كل عام.
في كلمة واحدة، نحن نواجه مجتمعا متفجرا. مع المنتفضين والرجال العاصين الذين يتربصون ويستعدون للنهوض. الشباب هم القوة الحاسمة لهذه الانتفاضة. وشباب الانتفاضة يفتحون الطريق لانفجار الطاقة الهائلة للمضطهدين.
انظروا إلى انتفاضتي نوفمبر 2019 ويناير 2018.
ولم يترك المواطنون الذين نزلوا إلى الشوارع أي مجال للشك في أنهم رأوا الحل لجميع مشاكلهم في إسقاط نظام ولاية الفقيه.
ليس لديهم أي طلب من النظام سوى الإطاحة به.

وأضافت السيدة رجوي مؤکدة إن خامنئي عاجز عن القيام بإحداث أي تغيير أو انفتاح لامتصاص الاستياء العام.
قرار خامنئي بتعيين ضباط الحرس المجرمين لرئاسة هيئات مختلفة مثل مجلس الشورى ليس من موضع القوة؛ بل من موقع الضعف والانكماش ومزيد من السيطرة على هذه الأجهزة حتى لا تنهار. خامنئي يواجه جسد الاتفاق النووي مثل جسد قاسم سليماني، وما يسمى بحكومة روحاني المعتدلة التي تثقل كاهل الولي الفقيه.
المعتاشون على فتات النظام التافهة، الذين طالما حلموا بإصلاح النظام، يعيشون الآن في كابوس الإطاحة به.
أصيب أتباع النظام ومبلّغوه، الذين كانوا يأملون انطفاء جذوة الحركة الاحتجاجية، بخيبة أمل وصاروا محبطين.
إن سلاسل الأوهام "لا يمكن ولا نستطيع" قد انهارت؛

وقالت زهرا مريخي، الأمينة العامة لمنظمة مجاهدي خلق، أثناء شرحها لتاريخ منظمة مجاهدي خلق ومرونتها في العقود الأربعة الماضية: "ليس من دون سبب أن يحذر قادة النظام باستمرار من توسع الدعم الشعبي لمنظمة مجاهدي خلق والدور الذي تلعبه وحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق في تنظيم الانتفاضة والاحتجاجات المناهضة للحكومة. يعرف الملالي أكثر من أي شخص آخر أنهم هزموا في كل جانب من المواجهة ضد منظمة مجاهدي خلق ، وأن اليوم ليس بعيدًا حتى يثور الشعب الإيراني ويسقطهم. وبالفعل فإن الشعب الإيراني والمقاومة بقيادة منظمة مجاهدي خلق سوف يطيحون بالنظام ولا شيء يمنع ذلك من أن يؤتي ثماره ".

في هذا المؤتمر ، تحدث أكثر من 50 ممثلاً عن الجاليات الإيرانية لدعم منظمة مجاهدي خلق وذكروا أن الشعب الإيراني يريد تغيير النظام وإرساء الديمقراطية والحرية في إيران. وشددوا على أن "دعم مجاهدي خلق ومعاقل الانتفاضة التابعة لمجاهدي خلق التي عملت جاهدة لتغيير النظام هو واجب وطني على كل من لديه قلب من أجل حرية إيران".

وأصدرت الجاليات الإيرانية حول العالم بیانا مشترکا لدعم الانتفاضة ومعاقل الانتفاضة وجاء فی جانب من البیان:

"خلال انتفاضات عام 2017 ، وكذلك في نوفمبر 2019 ويناير 2020 ، أعرب الشعب الإيراني عن رغبته في إسقاط النظام بشعارات" الموت لخامنئي ، روحاني "،" أيها الإصلاحي ، وأيها الأصولي ، اللعبة انتهت "و" الموت للظالم سواء كان الشاه أو المرشد ". وقتلت قوات الحرس في انتفاضة نوفمبر 2019 وحدها أكثر من 1500 شاب وهذا استمرار لـ 120 ألف إعدام سياسي من قبل نظام الملالي. وعبروا بصراحة عن معارضتهم لتصدير الإرهاب والتحريض على الحرب ، بشعارات "اتركوا سوريا، فكروا بنا" و "لا غزة ولا لبنان ، أضحي بحياتي من أجل إيران". هذه التدخلات هي جزء من استراتيجية النظام من أجل البقاء. الذي يكلف مليارات الدولارات كل عام ويتسبب في المزيد من الفقر والبطالة والتضخم بين الناس الذين يعيش أكثر من نصفهم تحت خط الفقر ".

وخلص بيان الجالية الإيرانية إلى أن "الحل النهائي للأزمة الإيرانية هو إسقاط نظام الملالي من قبل الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية ، ويجب على المجتمع الدولي الاعتراف بحق الشعب الإيراني في محاربة الفاشية الدينية وفي ترسيخ الديمقراطية وحكم الشعب في إيران. إن دعم منظمة مجاهدي خلق ووحدات المقاومة التابعة لمنظمة مجاهدي خلق التي عملت بجد لتغيير النظام هو واجب وطني على أي شخص ملتزم بحرية إيران. خطة النقاط العشر للسيدة مريم رجوي ، الرئيس المنتخب للمجلس الوطني للمقاومة ، لإيران المستقبل ، على أساس جمهورية تعددية تقوم على فصل الدين عن الدولة ، والمساواة بين الرجل والمرأة ، وحرية التعبير والمعتقد ، والمساواة والحقوق لجميع الجنسيات والأتباع ومن جميع الأديان وإيران غير النووية، وإرساء أسس الديمقراطية في إيران والسلام والصداقة والتعايش السلمي مع المنطقة والعالم ".

انقر هنا للحصول علی صور فتوغراف عن المؤتمر

https://flic.kr/s/aHsmQziVq2

انقر هنا لمشاهدة وقائع الکامل للمؤتمر

https://www.pscp.tv/w/1mrGmERgXzLGy?t=1402