728 x 90

أكثر من 9% من الأسر الإيرانية يجب عليها بيع أثاث منزلها من أجل دراسة أبنائها

  • 8/13/2019
امتحان دخول الجامعات
امتحان دخول الجامعات

لقد أدى الغلاء والفقر وارتفاع تكلفة المعيشة في إيران إلى زيادة الفجوة الطبقية في المجتمع الإيراني. واعترف أحد وكلاء النظام بأن أكثر من 9 % من الأسر الإيرانية اضطرت إلى بيع أثاث منزلها من أجل دراسة أبنائها. وتمكنت الأسر الثرية من إرسال أبنائها إلى الجامعة فقط وأبناء الأسر الفقيرة، التي تشكل غالبية المجتمع الإيراني، ظلوا بعيدًا عن الجامعة بسبب التكلفة العالية للدراسة.

واعترفت صحيفة «جوان» التابعة لقوات الحرس بهذه الفجوة الكبيرة والتمييز وكتبت: من بين أفضل طلاب امتحان دخول الجامعات في هذا العام، لا يوجد حتى طالب واحد من المدارس الحكومية. درس 87% من أفضل طلاب امتحان دخول الجامعات في المدارس الربحية و13% آخرين هم من الطلاب في المدارس النموذجية العامة.

وأضاف المصدر: في العام2017، كان عدم المساواة في دفع نفقات التعليم بين الأسر من شرائح العشريات العالية والأسر ذات العشريات المنخفضة ما يقارب واحدة مقابل 53% يعني عشريات الأسر الثرية أنفقت لتعليم أبنائها 53% من الشريحة ذات العشرية المنخفضة. واعترف النائب السابق لهيأة التخطيط والميزانية للنظام بأن « أكثر من 9% من الأسر الإيرانية يجب عليها بيع أثاث منزلها من أجل دراسة أبنائها».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات