728 x 90

كلمة استفن هاربر رئيس الوزراء الكندي السابق في مؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية في أشرف3– 13 يوليو 2019

  • 7/14/2019
رئيس الوزراء الكندي السابق استفان هاربر
رئيس الوزراء الكندي السابق استفان هاربر

استفن هاربر رئيس الوزراء الكندي السابق:

أنا سعيد لوجودي في اشرف الثالث. هذا إنجاز كبير ....

منذ العام السابق، عندما اجتمعنا معًا، زاد الملالي من تخصيب اليورانيوم. في الشرق الأوسط، زادوا من أنشطتهم الإرهابية.

نظام الملالي الآن في أزمة إقليمية خطيرة للغاية. يهجم على ناقلات في بحر عمان ...

أيها الأصدقاء حقًا ماعدا الصرامة والحزامة ضد النظام هل هناك حل آخر.

البعض منا يقول أن العالم لديه خياران. المساومة أو الحرب. لكن هذا خطأ. الاستسلام للفاشية الدينية ليس خيارًا. إنه بالطبع قبول حرب بدأت بالفعل من قبل عملائها ومرتزقيها، ودعوة لنظام يسعى إلى الحصول على أسلحة نووية. لذلك، لن تمنع سياسة المساومة من الحرب بل سينتهي للمواجهة.

لذلك يجب أن لا تقبل جرائم النظام. لا ينبغي تمويله، بل يجب مقاطعته. الفاشية الدينية لن تجلب أبداً الوضع الجيد للشعب الإيراني والعالم. هذا النظام في حالة حرب مع العالم ومواطنيه. يجب علينا أن ندعم خطة السيدة رجوي المولفة بعشر نقاط.

نريد أن نشارك في طموحكم لإيران حرة وأفضل. يشارك مليارات الأشخاص حول العالم أهدافكم. يحلم هذا النظام حلما نوويا كارثيا للعالم بأفكاره الخاصة.

فلذلك أنا معكم حاضر حاضر حاضر

مختارات

احدث الأخبار والمقالات