728 x 90

فرنسا ..إيرانيون يتظاهرون في باريس: "لا الشاه ولا خامنئي فليسقط الظالم"

  • 2/13/2020

بناءً على دعوة من لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان في إيران (CSDHI) ، نُظمت مظاهرة بالقرب من الجمعية الوطنية الفرنسیّة في باريس الثلاثاء 11 فبراير ، احتفالا بإسقاط ديكتاتورية الشاه في 1979 في إيران. وردد المشاركون "لا الشاه ولا خامنئي کلاهما ظالمان فليسقط الظالم".

بعد 41 عامًا ، يبدو أن نظام الملالي الذي حل محل الديكتاتورية الملكية في طهران يجد صعوبة متزايدة في التمسك بالسلطة ، في أعقاب الانتفاضات الشعبية التي هزت ارکان حکم الملالي الهش في نهاية عام 2019. واندلعت هذه الانتفاضات في أوائل عام 2020 بعد تحطم الطائرة الأوكرانية، على متنها 176 راكبا، وأصيبت بصواريخ اطلقتها قوات الحرس التابعة للنظام. قوات الحرس هي المسؤولة عن مذابح متعددة في إيران ، قتل آخرها 1500 بين المتظاهرين المسالمين في منتصف نوفمبر من العام الماضي.

وخلال هذه المظاهرة، أيد المتظاهرون في باريس مناشدة من السيدة مريم رجوي ، رئيسة الجمهوریة المنتخبة للمقاومة الإيرانية ، لإرسال وفد دولي إلى إيران للتقصي عن حالة المعتقلين السياسيين. کما دعت فرنسا والاتحاد الأوروبي إلى محاسبة نظام الملالي على فظائعه ضد الإيرانيين ، وتأیید مطالبة الشعب الإيراني بتغيير النظام.

وتحدث العديد من النواب خلال المظاهرة في باريس منهم: أندريه شاسين ، رئيس جماعة اليسار الديمقراطي والجمهوري ؛ براهیم حموش من مجموعة الدیمقراطین وفرد ریک رایس وفیلیب غوسلن من مجموعة الجمهوریین في الجمعیة الوطنیة الفرنسیة.

کما حضر عدید من النواب و بشكل خاص أعضاء في اللجنة البرلمانية لإيران الديمقراطية (CPID) برئاسة ميشيل دو فوكولور، كما تحدث الوزير السابق آلین فيفيان ورئيس بلدية الدائرة الأولى لباريس جان فرانسوا لوغاره وأعرب المتحدثون عن قلقهم إزاء معاناة الآلاف المحتجزين بعد انتفاضة نوفمبرالماضي.

انصار المقاومة الايرانية يتظاهرون في باريس

انصار المقاومة الايرانية يتظاهرون في باريس