728 x 90

رودي جولياني: المجلس الوطني للمقاومة هو بديل للنظام يجب دعمه

  • 7/22/2019
رودي جولياني
رودي جولياني

في مقابلة أجرتها قناة فوكس نيوز مع رودي جولياني يوم 19 يوليو، أشار جولياني إلى حضوره لمدة أربعة أيام في أشرف3، قائلاً إن مجاهدي خلق والمجلس الوطني للمقاومة يشكلان بديلا للنظام وجاهزان لمسك دفة الأمور. من الضروري أن ندعمهم. فيما يلي مقتطفات من هذه المقابلة.

فوكس نيوز ، 19 يوليو 2019:
عدوان النظام الإيراني في جميع أنحاء العالم - يلقي الرئيس دونالد ترامب اللوم على النظام الإيراني بشأن زيادة التوترات، ويعزى ذلك إلى الصفقة الفظيعة التي أبرمها أوباما مع نظام خارج عن القانون مثل النظام الإيراني وربما أكثر القرارات غباءً في السياسة الخارجية للتاريخ الإنساني.
دونالد ترامب: نحن نتحدث إلى المملكة المتحدة. أنا فقط أقول عن إيران أن هذا النظام مصدر إزعاج ولم يصدر شيئا سوى متاعب. تذكروا أن صفقة أوباما السخيفة انتهت في وقت قصير جدًا. كان اتفاقا قصير الأجل وسخيفا. هذا يدل على أنني كنت على صواب بشأن إيران. دعونا نرى ما يحدث.
فوكس نيوز: نحن مع رئيس بلدية رودي جولاني.
نحن نعرف بالضبط ما هو الموقع الذري وهو من أخطر المواقع، ونحن نعلم أن هناك خططا طويلة لتفكيكها. هل من الممكن تفكيكها؟
رودي جولياني: أتيحت لي الفرصة لأكون في ألبانيا لمدة 4 أيام وحضور مؤتمر هناك. حضر المؤتمر 50 دولة وكان لهم ممثلون شمل عددًا لافتًا من شخصياتنا العسكرية بمن فيهم العديد من جنرالات الأميركيين وجنرالات الأربع نجوم، في الواقع، كان هناك جنرالان اثنان أربعة نجوم.
قال أحدهم ما إذا كان بإمكاننا التخلص 100 في المائة من هذا ، وربما نحتاج إلى أسلحة نووية ، لكن النقطة الأساسية هي أننا يمكن أن نؤخرها لمدة 5-10 سنوات. أعتقد أنه شيء جيد.
لكن إذا لم نتمكن من جعلها مستحيلة بالنسبة لهم لبناء سلاح نووي خلال السنوات الخمس إلى العشرة القادمة، فأنا مقتنع بأنه سيكون هناك تغيير للنظام، وقد يحدث هذا العام أو العام المقبل.
الشيء الآخر الذي لم نول الاهتمام الكافي به هو أنني رأيت وثائق مهمة ولديّ فيلم أو فيلمان يجب عليّ أن أعرضها عليكم؛ الاحتجاجات في إيران رائعة. لقد رأيت وثيقة فيديو من آلاف الأشخاص في الشوارع، وقد تجاوزت هذه الاحتجاجات السياسية. ترون سائقي سيارات الأجرة، جميع المعلمين الذين أضربوا عن العمل في إيران، ولافتات كتب عليها الموت لخامنئي وهذا يعني إنهم جازفوا بأرواحهم، وكذلك كانوا يهتفون الموت لروحاني، وشعار لدعم السيدة رجوي وحكومة الائتلاف الوطني. الائتلاف الذي موجود الآن.
هذه حقيقة ويمكنكم أن ترون بأنفسكم. يمكنكم أيضًا رؤية علامات آخرى، بما في ذلك أولئك الذين يبيعون كليتهم مقابل 500 دولار لإطعام أسرهم.
لذلك، يواجه مسؤولو النظام الإيراني مشاكل خطيرة، وإذا أردنا أن نضربهم، وأنا أوافق على ذلك يجب أن يكون الحل النهائي.
يمكننا إحداث أضرار جسيمة لهم لضرب جميع منشآتهم النووية، وإزالة بعضها، ويمكننا تأخير عملهم لمدة 5-10 سنوات.
علينا أيضًا أن نضرب على الفور قوتهم البحرية حتى لا يتجولون في مضيق هرمز.
ينبغي أن تساعدنا المملكة المتحدة في هذا الصدد أو أن تنسحب من الناتو.

جولياني: النظام الإيراني ارتكب مئات الآلاف من الجرائم. تذكروا أن النظام الإيراني الآن في السلطة على مدى 40 عامًا ونفذ مئات الآلاف من الجرائم ضد الإنسانية وقتل الناس في الشوارع.
رأيت صورًا لـ 120،000 منهم ولدي كتاب في منزلي يتضمن 20.000 اسمًا وهو يشكل مصدرا وثائقيا بالكامل.
يمكنني أن أخبركم أيضًا أنهم قاموا في عام 1988 بقتل 30 ألف شخص في شهرين.
منذ أن تولى روحاني الرئاسة، فقد قتل تقريباً ضعف عدد القتلى في ولاية أحمدي نجاد. لذا هذا الرجل قاتل آخر، إنه مسؤول عن المذبحة والجرائم ضد الإنسانية. أوروبا تدفع نقودا لهؤلاء، ونحن أيضا أعطينا أكثر من مليار دولار. وتم صرف مليار دولار لقتل الناس، ويجب أن يخجل أوباما وبايدن من هذا.

ورداً على سؤال آخر، أشار رودي جولياني إلى حضوره تجمع أشرف الثالث في ألبانيا وأضاف: هناك الآن بديل، وهذا البديل هو منظمة مجاهدي خلق الإيرانية. المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية هوبديل، وهم مستعدون للدخول والعمل الصعب. يجب أن ندعمهم.
إذا أراد النظام الإيراني اختبار دونالد ترامب، فيسندمون جدًا. (ترامب) يمكن أن يضربهم بشكل قوي ويؤخر اقتصادهم عشر سنوات، ولا يمكنهم تحمل مثل هذا الشيء.
تعتمد كلماتي على كلمات ثلاثة جنرالات من الجيش، وأنا تحدثت إليهم، وهم يعرفون أفضل مني.
نحن قادرون على توجيه أضرار كبيرة في نووية النظام الإيراني ، ويمكننا نؤخر الطاقة النووية واقتصاد النظام لمدة عقد من الزمان.
تحدثت إلى أشخاص يعرفون جيدا ما يقولون. لقد أتيحت لي الفرصة لقضاء 4 أيام معهم ورؤيتهم مباشرة.