728 x 90

جيمس جيفري: استراتيجية الولايات المتحدة هي إضعاف النظام الإيراني في سوريا

جيمس جفري
جيمس جفري

وفقًا لتقرير ”نيوزويك“ في عددها الصادر يوم 16 مايو ، أكد جيمس جيفري، المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، على أن الاستراتيجية الأمريكية هي إضعاف النظام الإيراني في سوريا، قائلًا:

«للولايات المتحدة مصالح مشتركة مع تركيا في أن إدلب لا تقع في أيدي قوات الأسد ، وقد أخبره أردوغان شخصياً مرتين أن تركيا تعتبر النظام الإيراني تهديداً.

ووصف جيمس جفري في مقابلة مع معهد هادسون في واشنطن سياسة ترامب للعقوبات ضد نظام الملالي بأنها ”نجاح كبير“ وقال إن «العقوبات الاقتصادية المعوقة على النظام الإيراني أدت إلى انسحاب جزء من قوات النظام من سوريا».

وقال وزير الخارجية الأمريكي الخميس 14 مايو: الشعب الإيراني يعلم أن هدر الموارد والمال وازهاق أرواح الإيرانيين في سوريا خاصة في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد الإيراني من هبوط سعر النفط وفيروس كورونا، ليس طريقة مناسبة لاستخدام الموارد المالية.

وأضاف: نعتقد أن ما عملنا من خلال الضغط الأقصى كان فاعلا في حرمان النظام الإيراني من الحصول على الموارد الضرورية لتوسيع الإرهاب في عموم العالم.

مؤكدًا: نأمل في أن يخرج النظام الإيراني من سوريا باتخاذ قرارات عقلانية وأن يوقف حملته الإرهابية التي كانت نتيجته تشريد 6 ملايين ومصرع عشرات الآلاف من الناس. كما نأمل أن يتخذ النظام الإيراني قرارات متفاوتة وأن يغادر سوريا في أسرع وقت.

وكان ممثل أمريكا الخاص في شؤون سوريا جيمز جفري يوم 12 مايو: العقوبات الأمريكية جعلت قوات النظام الإيراني في سوريا تحت الضغط. وأضاف: وباء فيروس كورونا وهبوط أسعار النفط والعقوبات الصارمة من قبل أمريكا قد جعل اقتصاد إيران مشلولا.

كما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر موثوقة، قولها إن تحالفا بين إسرائيل وقوات التحالف الدولي والروس، بشكل غير مباشر، يعمل من أجل إغلاق طريق طهران – بيروت من الجانب السوري ومجابهة النفوذ الإيراني بالبادية السورية.

وأشار المرصد إلى أن اجتماعاً جرى قبل أيام قليلة، بين وفد من قوات سوريا الديمقراطية وقيادات من قوات مغاوير الثورة وقوات النخبة العاملة ضمن منطقة التنف في البادية السورية، تمحور حول تقدم مشترك لتلك القوات في منطقة البادية وشن عمليات عسكرية ضد القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها، بدعم من التحالف الدولي بغية إغلاق طريق طهران – بيروت الدولي بشقه السوري.

في سياق متصل واستنادًا على صور الأقمار الصناعية والتحليلات ذات الصلة، أفادت قناة فوكس نيوز يوم الأربعاء 14 مايو أن إيران كانت تبني نفقًا جديدًا في قاعدة في منطقة أبو كمال شرق سوريا.