728 x 90

العفو الدولية والمخاوف تجاه إعدام الأهوازيين في إيران

  • 11/13/2018
منظمة العفو الدولية
منظمة العفو الدولية

العفو الدولية والمخاوف تجاه إعدام الأهوازيين في إيران

أصدرت منظمة "العفو" الدولية بيانًا، اليوم الثلاثاء، أعربت فيه عن مخاوفها الشديدة إزاء احتمال حدوث عمليات إعدام لعرب الأهواز تم اعتقالهم أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، على خلفية الهجوم على عرض عسكري في هذه المدينة.

وجاء في بيان منظمة "العفو" أنه "يجب على السلطات الإيرانية أن تكشف فوراً عن مصير ومكان وجود المئات من أبناء الأقلية العرقية الأهوازية المحتجزين دون معرفة مكان احتجازهم سواء لعائلاتهم أو لمحاميهم"، وذلك عقب نشر تقارير تفيد بإعدام بعض هؤلاء المعتقلين سراً.

وكانت السلطات الإيرانية قد احتجزت منذ يوم 24 سبتمبر/ أيلول نحو 600 عربي أهوازي في موجة اعتقالات إثر هجوم مسلح وقع في إقليم الأهواز يوم 22 سبتمبر/أيلول.

وقال فيليب لوثر، مدير البحوث وأنشطة كسب التأييد في برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية: "إذا تأكدت الأخبار، فإن عمليات الإعدام السرية لهؤلاء الرجال لن تكون مجرد جريمة بموجب القانون الدولي، ولكنها انتهاك بغيض لحقهم في الحياة، والاستهزاء التام بالعدالة، حتى من خلال المعايير المروعة للنظام القضائي الإيراني".

وأضاف لوثر: "من الصعب أن نتخيل أن هؤلاء الأفراد كان بإمكانهم الحصول على محاكمة عادلة في غضون أسابيع قليلة من اعتقالهم، ناهيك عن إتاحة الفرصة لهم لاستئناف أحكام الإعدام".