728 x 90

إيران.. انتحار مساعدة الطبيب الشابة بسبب عدم الحصول على وظيفة!

  • 1/19/2019
مساعدة الطبيب ليلا رسولي التي أقدمت على الانتحار
مساعدة الطبيب ليلا رسولي التي أقدمت على الانتحار

انتحار «ليلا رسولي» مساعدة الطبيب الشابة بسبب عدم الحصول على وظيفة

أنهت «ليلى رسولي» حياتها كونها لم تتمكن من الحصول على وظيفة. ووفقًا لأخبار منشورة مؤخرًا أن مساعدة الطبيب الشابة من أهالي مدينة همدان تدعى «ليلا رسولي»30 عامًا يوم 29 ديسمبر 2018 أقدمت على عملية انتحار.

وكانت ليلا رسولي التي حصلت على شهادة الدبلوم تبحث عن وظيفة لكن لم يتم توظيفها بمدينة همدان. وهي بعد انتهاء دورة مساعد الطبيب أقدمت على عملية الانتحار باستخدام المواد الكيميائية وتوفيت في المستشفى.

وتم دفنت «ليلى رسولي» يوم الأربعاء 16 يناير 2019. وفي الوقت الراهن هناك مضايقات عديدة مفروضة على النساء في إيران كما يعود سبب الانتحار هذه المرأة الشابة إلى فرض الضغوط عليها من حيث البطالة وعدم حصولها على وظيفة مناسبة رغم الحصول على شهادة دراسية عالية.

في نوفمبر 2018 بدوره اعترف «محمد شريفي مقدم» نائب رئيس منظمة التمريض للنظام عن وضع الممرضين والممرضات بأن 30،000 ممرض عاطلين عن العمل في إيران بسبب القيود المالية والحرمان من تراخيص العمل. (موقع نادي الصحفيين الشباب – 29 أكتوبر 2018). بينما عدد الممرضين والممرضات العاملين في إيران أقل من المتوسط العالمي والبلدان النامية، مما يؤثرعلى صحة المجتمع وصحة الممرضين والممرضات العاملين. كما وضع مساعدي الأطباء ليس أفضل.

وفي سياق ذي صلة يوم الأربعاء 16 يناير 2019 أقدمت سيدة شابة تدعى «صبري دشتي» من أهالي مدينة أشنوية على الانتحار يوم الأحد 13 يناير وفارقت الحياة. وكانت صبري دشتي متزوجة ولها ولد.

وفي سياق متصل يوم الاثنين 7 يناير2019 اقدمت سيدة أخرى على انتحار بالقاء نفسها من جسر«زرقان» للمشاة في اتو استراد شيراز – مرو دشت إلى الأرض وأنهت حياتها بسبب الفقر والعجز في معالجة مشكلاتها المعيشية والاقتصادية.

وفي سياق موازٍ وفي خبر آخريوم السبت 22 ديسمبر 2018 احرقت سيدة 36 عامًا ساكنة في حي «سعدي» بمدينة الأهواز نفسها وبهذا فارقت حياتها. ويذكرأن حي «سعدي» من أحياء سكنية جديدة بمدينة الأهواز مركز محافظة خوزستان. ( وكالة أنباء «إيلنا» الحكومية – 22 ديسمبر 2018).