728 x 90

في إيران.. العدد الإجمالي لضحايا كورونا في 319 مدينة أكثر من 43600 شخص

كورونا إيران
كورونا إيران

حالة حرجة في خوزستان، و بوشهر، وسيستان وبلوجستان والعديد من المحافظات الأخرى

السيدة مريم رجوي: رفع أسعار البنزين والخبز للكادحين في ظروف كورونا هو الوجه الثاني لعملة إنفاق نظام ولاية الفقيه مبلغ 30 مليار دولار على حساب الشعب الإيراني في سوريا لإبقاء الدكتاتور المتعطش للدماء في ذلك البلد.

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر اليوم الجمعة 22 مايو 2020

أن حصيلة ضحايا كورونا في 319 مدينة في إيران وصلت إلى أكثر من 43600.

تجاوز عدد الضحايا في طهران 7090. وقد بلغ عدد الضحايا في خوزستان 3195، وفي أذربيجان الشرقية 1545، وفي لورستان 1290، وفي المحافظة المركزية 606، وفي كرمان 525، وفي كوهكيلويه وبوير أحمد 287. ووفقًا للأطباء، توفي أكثر من 220 شخصًا من فيروس كورونا في مستشفى لبافي نجاد في طهران وحدها لحد الآن.


وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في مقابلته اليومية: «الوضع في محافظة خوزستان مازال أحمر» (إيرنا 22 مايو)


ودعا إحسان بور، المتحدث باسم جامعة جندي شابور، للعلوم الطبية المواطنين إلى عدم مغادرة منازلهم ما لم تكن هناك ضرورة مطلقة والامتناع عن إقامة مراسيم عيد الفطر والتقاليد السنوية. (نادي المراسلين الشباب لقوات الحرس ، 22 مايو)


وفي طهران، قال رئيس لجنة مكافحة كورونا، «لا يوجد حتى الآن أي دليل على أن الفيروس قد تم إضعافه، ولا يزال يمكن أن يعرض الناس بلا رحمة ويهدد صحتهم وحياتهم على الرغم من أننا نشهد انخفاضًا في معدل الوفيات، إلا أن هذا وضع هش».

وأضاف «أن تأثيرات كورونا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية تفوق بكثير آثارها البيولوجية، وعولمتها تجعل من الصعب التعامل مع آثارها المدمرة». (صحيفة عصر إيران، 22 مايو)


وقال رئيس جامعة العلوم الطبية بمحافظة بوشهر: «نحث تجار السوق وأصحاب المهن والنقابات على إغلاق متاجرهم اعتبارا من الجمعة 22 مايو حتى نهاية عطلة عيد الفطر». (وكالة أنباء قوات الحرس ، 21 مايو)


الوضع في سيستان وبلوشستان لا يزال حرجا. وقال رئيس جامعة إيرانشهر للعلوم الطبية: «بعد الزيادة في عدد الأشخاص المصابين بكورونا في مدينتي إيرانشهر وجابهار، تم تصنيف هاتين المدينتين بين مدن" الحالة الحمراء ". سيتم إغلاق المراكز التجارية والوحدات الخدمية في المنطقة الحرة في جابهار من 22 مايو حتى إشعار آخر.» (وكالة أنباء قوة القدس، 22 مايو).


وقال قائممقام مدينة خاش: «الوضع في المدينة ليس طبيعيا ... بسبب الزيادة الكبيرة في عدد المصابين بكورونا، سيتم إغلاق سوق خاش لمدة أسبوع اعتبارا من يوم الجمعة، باستثناء النقابات الأساسية التي توفر الطعام العام». ( وكالة أنباء فارس 21 مايو)


وقال رئيس شبكة الصحة في مدينة هليلان بمحافظة إيلام: «إن وضع الإصابة بفيروس كورونا في المدينة آخذ في الارتفاع، ويجب قطع دورة انتقال الفيروس في البيئة والسكان». (صحيفة جوان 22 مايو)


وفي محافظة يزد، قال رئيس مستشفى الإمام جعفر الصادق لمدينة ميبود: «بسبب عدم الامتثال لقواعد التباعد الاجتماعي، ازداد عدد المصابين». (وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون، 21 مايو).


وفي أذربيجان الشرقية قال رئيس لجنة مكافحة كورونا في بوناب: «لقد زاد انتشار الفيروس. إذا لم نمتثل، سنرى انتشار فيروس كورونا في الأيام القادمة.» (وكالة أنباء قوات الحرس ، 21مايو)


وفي خراسان الرضوية، قال رئيس قسم الإعلام بجامعة مشهد للعلوم الطبية: «بسبب الوضع الأحمر في مشهد، نوصي بعدم سفر المواطنين إلى مشهد في عيد الفطر». (وكالة مهر للأنباء ، 21 مايو)


واشتكى عضو في مجلس شورى النظام عن بندر عباس من «نقص نصيب الفرد من أسرة المستشفيات في هرمزكان، وأشار إلى أن الناس في هاتين المدينتين لا يزالون ينتظرون إنشاء هذه العيادات». (موقع ”خانه ملت“، 21 مايو).


بينما يواجه الناس في جميع أنحاء البلاد أزمة كورونا، أعلن رئيس مؤسسة التجارة والصناعة والتعدين في مازندران أمس:

«وفقًا للقرار الأخير الصادر عن مقر تنظيم سوق محافظة مازندران، ارتفعت أسعار أنواع الخبز بنسبة 25 إلى 30 بالمائة، ودخلت الزيادة حيز التنفيذ في المحافظة منذ 21 مايو».

وقالت السيدة مريم رجوي: إن رفع أسعار البنزين والخبز للكادحين في ظروف كورونا هو الوجه الثاني لعملة إنفاق نظام ولاية الفقيه مبلغ 30 مليار دولار على حساب الشعب الإيراني في سوريا لإبقاء الدكتاتور المتعطش للدماء في ذلك البلد. و قبل يومين، اعترف الرئيس السابق للجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس شورى النظام بهذا المبلغ.


أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

22 مايو (أيار) 2020