728 x 90

أمريكا تفرض عقوبات على ناقلات النفط للنظام الإيراني

الناقلة الإيرانية فورتشن في ميناء ال باليتو بفنزويلا (أرشيفية - رويترز)
الناقلة الإيرانية فورتشن في ميناء ال باليتو بفنزويلا (أرشيفية - رويترز)

فرضت الولايات المتحدة عقوبات على قادة خمس ناقلات نفط إيرانية حملت إمدادات إلى فنزويلا لانتهاكهما العقوبات الأميركية المفروضة على الملاحة الإيرانية وهم دانيال كنارسري، ومحسن جوهردهي، ، وعلي رضا رهنورد، ورضا وزيري، وحميد رضا يحيى زادة، بسبب انتهاك العقوبات المفروضة على شركة النفط الوطنية الإيرانية.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في تغريدة مساء الأربعاء إن "البحارة الذين يقومون بالتجارة مع إيران وفنزويلا سيواجهون عواقب ذلك".

وأضاف أن "موجودات هؤلاء القباطنة سيتم تجميدها وستتأثر مسيراتهم المهنية وآفاقهم ستتأثر بذلك، معلنا إدراج أسمائهم على اللائحة السوداء للخزانة الأميركية.

وأضاف أن "موجودات هؤلاء القباطنة سيتم تجميدها وستتأثر مسيراتهم المهنية وآفاقهم ستتاثر بذلك". وأعلن عن إدراج أسمائهم على اللائحة السوداء للخزانة الأميركية.

يُذکر أنه في الأسابيع الأخيرة، تم إرسال 5 ناقلات إيرانية إلى كاراكاس لنقل مليون و530 ألف برميل من البنزين والألكيلات.

من ناحية أخرى، قال محمد راستاد، الرئيس التنفيذي لمنظمة الموانئ والملاحة الإيرانية، إن السفن هذه في طريقها للعودة إلى إيران.

وفي وقت سابق أصدرت وزارة الخزانة الأمريكية قائمة جديدة تضم 125 سفينة وناقلة مرتبطة بخطوط الشحن التابعة لنظام الملالي التي تخضع لعقوبات ثانوية بسبب صلاتها بأنشطة مكافحة الانتشار.

وتستند العقوبات إلى قانون النظام المناهض للنظام النووي الإيراني. (موقع الخزانة الأمريكية 8 يونيو 2020).

وذكرت وكالة أنباء ”إرنا“ الرسمية يوم 8 يونيو 2020 أن الخطوة الأمريكية تأتي بعد أن تجاهلت الجمهورية الإسلامية العقوبات الأمريكية وأرسلت خمس ناقلات نفط إلى فنزويلا. واستخدمت وزارة الخزانة الأمريكية «لوائح العقوبات بشأن انتشار أسلحة الدمار الشامل» و«لوائح العقوبات المالية ضد النظام الإيراني» لهذه السفن.

ذات صلة: