728 x 90

ثورة “الأربعاء الأحمر”: الموت لخامنئي ليسقط الملالي

-

  • 3/13/2018
 -
-
 
اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي في إيران، دعوات للتظاهر في ليلة “الأربعاء الأحمر” ضد نظام الملالي، رافعين شعارات “يسقط النظام.. الموت للديکتاتور.. الموت لخامنئي.. الموت لروحاني”، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل نظام خامنئي.
 
وانطلقت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إيران للخروج بمسيرات احتجاجية بالتزامن مع الاحتفالات التي تقام في آخر ليلة أربعاء من السنة الفارسية، إذ يحتفي الإيرانيون بما يُعرف باسم “جهار شنبه سوري”  الأربعاء الأحمر المتوهج.
 
وتداول العديد من نشطاء التواصل الاجتماعي في إيران، العديد من الشعارات التي تشير لثورة شعبية واسعة في إيران، رافعين شعارات “يسقط النظام.. الموت للديکتاتور.. الموت لخامنئي.. الموت لروحاني”، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل نظام خامنئي.. النار تأکل خامنئي.. يسقط الملالي”.
 

ودعت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة من باريس، “الشعب الإيراني للتظاهر ضد سياسة نظام الملالي، وتحويل مناسبة الأربعاء المتوهج إلی مسيرات مناهضة للنظام”.
 

وأعلنت الشرطة الإيرانية عن انتشار قواتها في مختلف المناطق والأزقة لمواجهة هذه الاحتفالات التي عادة ما تسفر عن وقوع قتلی وجرحی نتيجة استخدام المفرقعات والألعاب النارية المحظورة.
وأکد رئيس مرکز الفضاء المجازي «أبو الحسن فيروز آبادي» يوم الاثنين في مقابلة مع وکالة «ايسنا» الحکومية: «إذا کان ذلک ضروريا فيفرض الحجب علی التلغرام.. بسبب عدم الامتثال لقوانين الجمهورية الإسلامية ، يمکن فرض الرقابة علی أي ظروف خارجية بشکل مؤقت أو دائم. لهذا السبب ، نوصي الأشخاص والمواقع التي لديها الکثير من المستخدمين بالتأکد من تقديم الخدمة في احد تطبيق رسائل إيرانية »
ووصية وکيل النظام باستخدام تطبيق لإرسال رسائل إيرانية هي من أجل السيطرة والتجسس علی المستخدمين.
 

أحصت السلطات الإيرانية العام الماضي مقتل نحو 30 شخصًا، فيما أصيب نحو 382 بجروح نتيجة المفرقعات النارية.
يذکر بأن السلطات الإيرانية قد سبق لها حجب التلغرام عن المستخدمين في إيران، بعد اندلاع الاحتجاجات في إيران منذ أواخر العام الماضي، ويأتي سبب الحجب في کون التطبيق متداولا بشکل کبير بين المتظاهرين لإرسال رسائل تشعل المظاهرات علی النظام وتؤيد الانتفاضة في الشارع الإيراني.
کما ووثق العديد منهم صور المظاهرات وعمليات القمع التي قامت بها قوات الأمن الإيرانية ضد المتظاهرين، وأسهم هذا التطبيق فضح سياسة الملالي وفساد الأنظمة التابعة له ضد المتظاهرين والمحتجين في البلاد.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات