2/13/2018 2:45:18 PM

هيئة التفاوض للمعارضة السورية تناقش تصعيد النظام وروسيا وإيران في سوريا

الدكتور نصر الحريري

الدكتور نصر الحريري


قالت هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إنها ناقشت التطورات الميدانية، والتصعيد العسكري الذي لجأ إليه النظام وروسيا وإيران، والحالة الكارثية التي وصلت إليها العديد من المناطق بفعل استخدام مختلف أنواع الأسلحة المحرمة دولياً، واستهداف البنية التحتية والمستشفيات ومراكز الإسعاف.
وأضافت أنها استعرضت خلال الاجتماع الدوري بالعاصمة السعودية، الرياض، ما قامت به من تواصل مع مختلف الجهات الفاعلة دولياً لوقف همجية النظام ووضع حد لتجاوزاته لكل القرارات الأممية، وارتكابه جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
ولفتت أنها ناقشت مختلف مستجدات العملية السياسية ومسار المفاوضات السورية الجارية تحت مظلة الأمم المتحدة وجهود المبعوث الدولي لتشكيل اللجنة الدستورية، وتمت مراجعة نتائج مجمل الاتصالات والزيارات التي قامت بها الهيئة في تواصلها مع المجتمع الدولي والدول العربية، مؤكدة على مواقف الهيئة في كل لقاءاتها على مرجعية الأمم المتحدة لكامل مراحل العملية التفاوضية والحرص على تنفيذ كامل تفاصيل القرار 2254 و وبيان جنيف1 وتشكيل هيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات.
وقالت أنه على هامش الاجتماع الدوري التقى أعضاء الهيئة مع وفد المبعوث الدولي ستيفان ديمستورا، وتم خلال اللقاء بحث كل ما يتعلق بالعملية التفاوضية، حيث طرحت العديد من الأسئلة من قبل أعضاء الهيئة على أعضاء وفد المبعوث الدولي وتم تبادل وجهات النظر حول النقاط التي تحتاج إلى توضيح، وركز أعضاء الهيئة في لقائهم مع الوفد على النقاط الأساسية في تشكيل اللجنة الدستورية، وعلى رأسها المرجعية وطبيعة مكوناتها وصلاحياتها، ومعايير اختيار الممثلين ضمنها، وانتهى اللقاء بتحميل الوفد رسائل واضحة للمبعوث الدولي ستيفان ديمستورا.
وكشف رئيس الهيئة الدكتور نصر الحريري، نتائج تواصله مع مكونات هيئة المفاوضات كهيئة التنسيق الوطنية والفصائل الثورية وغيرها من الاتصالات مع مختلف المناطق كممثلي العشائر في سوريا، ومجموعة النشطاء الإعلاميين في الغوطة، وباقي مكونات المعارضة السورية والفعاليات الثورية بمختلف أطيافها.

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات