2/13/2018 8:12:26 AM

رسالة مريم اكبري منفرد: بعد مضي 9 أيام على الإضراب «غولرخ» و«آتنا» عن الطعام لم يجب أحد

السجينة السياسية « مريم اكبري منفرد»

السجينة السياسية « مريم اكبري منفرد»

أبدت السجينة السياسية « مريم اكبري منفرد» التي تقبع في عنبرالنساء ب سجن إيفين رد فعلها حيال الإضراب «آتنا دائمي» و«غولرخ ايرايي» عن الطعام و كتبت رسالة بهذا الشأن وأكدت في رسالتها قائلة : انني أمد أيدي من سجن إيفين وراء الجدران الحجرية للإغاثة  إلى المنظمات الدولية والمؤسسات المدافعة عن حقوق الإنسان والجميع من ينبض قلوبهم للإنسان والإنسانية اني أطلب بسماع صرخة والدتي «غولرخ» و«آتنا» حيث عيون أمل الأمهات اليكم.
والجدير بالذكر أنه في 24يناير تعرضت «آتنا دائمي» و«غولرخ ايرايي » للضرب  المبرح وتم نقلهما إلى سجن قرجك بمدينة ورامين و أضرب هما ناشتطان مدنيتان على الطعام  للاحتجاج على هذا النفي غير الشرعي إعتبارا من 3 فبراير. وحوّلت إضرابهما، إلى إضراب عن الطعام والشراب منذ ثلاثة أيام.
في هذه الأثناء حالة «آتنا» الصحية غيرجيدة بسبب التقلبات في ضغط الدم. وقد أثر الإضراب الحالي على كبدها  وبحسب طبيب السجن  مهددا صحتها في حالة استمرار الإضراب، ولا سيما رفض شرب السوائل.
وكتبت «مريم اكبري منفرد» السجينة السياسية  التي تقبع في عنبرالنساء في سجن إيفين باعتبارها زميلتها السابقة الرسالة تدعو فيها إلى اهتمام منظمات حقوق الإنسان بوضع هاتان السجينتان السياسيتان.
 

مواقع التواصل الاجتماعي

تابعونا في مواقع التواصل الاجتماعي

برامج الموبايلات